التخطي إلى المحتوى
ماذا يحدث إذا أصر مرتضى منصور على الانسحاب من الدوري؟

أعلن بالأمس المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك انسحاب الفريق من بطولة الدوري الممتاز، وذلك بسبب الظلم التحكيمي الذي وقع على الفارس الأبيض في مباراته الماضية ضد فريق طنطا والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف واحد لكل فريق.

أكد “منصور” خلال مداخلة هاتفية له أن الفريق لن يستكمل بطولة الدوري في ظل وجود اتحاد الكرة الحالي والذي وصفه المستشار بـ”الفاجر”، ولكن ماهو مصير الفارس الأبيض إذا أصر رئيس النادي على الانسحاب ن بطولة الدوري.

تأثير سلبي على تركيز اللاعبين

بالطبع الحديث عن عدم استئناف المشاركة في بطولة الدوري سيؤدي إلى إصابة جميع لاعبي الفريق بالتشتيت، خاصة وأنه من المفترض أن يبدأ الفريق الأبيض في الاستعداد لمواجهة فريق سموحة ضمن مباريات الأسبوع السادس من بطولة الدوري يوم الجمعة المقبلة.

تأخر مصالحة الجمهور

قرار الانسحاب سيبعد الزمالك عن حصد أي بطولات ومنها بطولة الدوري الممتاز، وهذا الأمر سيسبب موجة من الغضب الشديدة عند الملايين من عشاق الفارس الأبيض، خاصة بعد صيام “الزمالك” عن حصد أي بطولات في العاميين الماضيين.

تسريح اللاعبين

قد يمنح انسحاب الزمالك بعض اللاعبين فرصة للرحيل من القلعة البيضاء، وبالتالي يتعرض النادي لخسائر مادية فادحة، خاصة وأن المستشار مرتضى منصور قد قرر الاستعداد للموسم الحالي بلاعبين قام بشراؤهم بمبالغ خيالية.

تهديد الأمن العام

نظراً للشعبية الجماهيرية الكبيرة التي يتمتع بها نادي الزمالك، فإن قرار الانسحاب من أي بطولة يعد قضية أمن عام.

قد يهمك أيضا

التعليقات