التخطي إلى المحتوى
حكم بيع الكلاب وتربيتها في المناطق السكنية

في فتوى لمركز الأزهر العالمي للفتاوى اللكترونية، عن حكم الشرع في بيع الكلاب واقتنائها وتربيتها في المناطق السكنية، تفيد بأنه لا يجوز شرعًا تربية الكلاب واقتنائها إلا في حالات معينة مثل أن يكون كلب صيد أو حراسة للماشية أو حراسة للاشخاص، وكذلك الاستخدامات الأمنية لها .

 

كما ذكر أغلب جمهور أهل العلم أن تقاضي أموال نظير بيع الكلاب محرم بشكل مطلق سواء كان للصيد أو الحراسة أو لأي غرض كان، جاء ذلك ردًا على سؤال ورد للمركز من أحد المواطنين يسال فيه عن حكم تجارة الكلاب واقتنائها وتربيتها في المناطق السكنية، وجاء الرد كما سبق .

 

إلا أن بعض أهل العلم اختلف في الرأي مع مركز الفتاوى الإلكترونية حيث أجاز بيع الكلاب وشرائها واقتنائها سواء كانت للصيد أو الحراسة، لما ورد في رواية النسائي : “نهى الرسول عن ثمن الكلاب إلا كلب الصيد”، أما اقتناء الكلاب في المناطق السكنية فقد أجمع العلماء على عدم جوازه إذا كان يسبب أذي من أي نوع للآخرين سواء كان إذعاج أو غيره .

 

وقد استدلت دار الافتاء بالحديث الشريف: «من اقتنى كلبًا إلا كلب ماشية، أو ضاريًا، نقص من عمله كل يوم قيراطان»، وهذا خير دليل على أنه يجوز اقتناء كلب بغرض الصيد أو كلاب حراسة الماشية، والاقتناء لا يكون بغرض البيع والشراء، أما بيع   كلب الماشية والصيد، فيجوز بيعه لمّا جاز الانتفاع بها.

وأقرأ معنا :

وفاة طالب بالشرقية وهو ساجد

بالفيديو | لماذا تمسح الفتيات وجوههن في جلد الأضحية

بالفيديو | الإفتاء تحذر من فعل يرتكبه الشباب عند لعب كرة القدم

قد يهمك أيضا

التعليقات