مجلس الوزراء يوضح حقيقة وفاة عدد من المواطنين بحمى الضنك
شريف إسماعيل

نشرت عدد من المواقع الإلكترونية أخبارا تفيد بوفاة عدد من المواطنين وذلك بعد إصابتهم بـ”حمى الضنك”، حيث انتشر مرض “حمى الضنك” مؤخرا في مدينة القصير بمحافظة البحر الأحمر.

وعليه فقد قام مركز المعلومات بمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الصحة لمعرفة حقيقة الأمر، وقد نفت الصحة تلك الأخبار إجمالا، مؤكدة أنه لا يوجد أي حالات وفاة بسبب “حمى الضنك”، وأن الإصابة بتلك الحمى بدأت في 13 سبتمبر الماضي بتردد عدد من الحالات المصابة بالحمّى على العيادات والطوارئ بمستشفى القصير المركزي.

وقام فريق من قطاع الطب الوقائي التابع لوزارة الصحة بسحب عينات سواء من المصابين، أو من البعوض واليرقات المسببة للحمى، وأوضحت التحاليب أن هذا الفيرس يسمى “حمى الضنك”، وعدد المصابيت بهذا المرض حالة، خرج منهم 210 حالات، ومتبقٍ 35 حالة تحت العلاج، مؤكدة أن هذه الحالات ظهرت فى مدينة القصير فقط.

وأشارت أن مصر قد تعرضت سابقا لحمى الضنك عندما ظهرت في ديروط في شهر أكتوبر 2015، وتم السيطرة على الحمى خلال شهر واحد فقط دون وقوع أي وفيات تذكر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.