أول رد فعل من الكنيسة بعد مقتل كاهن كنيسة القديس يوليوس.. وتداول أول فيديو يتعلق بالواقعة
الكاهن

في أول رد فعل لها، بعد مقتل كاهن كنيسة عزبة جرجس بالفشن، في أثناء تواجده في حي المرج بالقاهرة، أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بيانًا رسمياً، بشأن واقعة مقتل، معربة عن حزنها البالغ للواقعة، ومطالبتها الأجهزة الأمنية بسرعة ضبط الجناة، ومعرفة الدافع وراء الجريمة.

وأشارت الكنيسة، إلى أن القمص سمعان شحاتة، كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي، بعزبة جرجس بالفشن، تعرض للاعتداء، أثناء تواجده وبرفقته القس بيمن مفتاح، كاهن كنيسة الملاك بعزبة فرنسيس، مطاي، بالقرب من منطقة مؤسسة الزكاة بمدينة السلام بالقاهرة، وتم نقله لمستشفى المرج حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بها.

كما أظهر فيديو، لتجمع عشرات الأشخاص وسط محاولة رجال الإسعاف نقل جثة المجني عليه، في حين كشف مصدر أمني، بأن قوات أمن القاهرة، تمكنت من القبض على المشتبه فيه، كما انتقل فريق من نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إسلام الجوهري، لمعاينة موقع الحادث، والاستماع لشهود العيان بمكان الواقعة، الذين اكدوا أنه تم قتله ضرباً بالساطور.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.