التخطي إلى المحتوى
أيقاف إقامات بعض الوافدين بالكويت
الاستغناء عن العمالة الهامشية بالكويت

صرحت «هند الصبيح»، وزيرة الشؤون الاجتماعية ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية بدولة الكويت، أنه سوف يتم ربط تجديد الإقامة للجامعيين، بشرط تقديم الشهادة الأصلية الموثقة من قبل المقيم، مضيفة أن الشرط قد يشمل فئات أخرى للمقيمين، وأن هناك دراسة وافية لهذا الأمر وقد يصدر به تعميم للتطبيق .

 

وأضافت الوزيرة ردًا على سؤال بإمكانية تطبيق إيقاف الإقامات لبعض الوافدين في التخصصات الهامشية والذين يشكلون عبئا على سوق العمل بالكويت، لعدم حصول أغلبهم على فرص عمل داخل الكويت، بأن هذا الأمر أيضًا يتم دراسته، حتى يتم وضع اليات لتنظيم سوق وضبط سوق العمل، والتخلص من العمالة الهامشية التي تنتشر بالشوارع للبحث عن فرص عمل لكنهم لا ينجحون في ذلك في احيان كثيرة .

 

وأكدت الوزيرة أن هذه القرارات تحمي العمالة الوافدة من الاستغلال بشكل أو باخر، كما أنها تحمي المجتمع الكويتي من الاثار السلبية الناتجة عن لجوء بعض تلك العمالة التي لا تجد عمل من ضعاف النفوس إلى القيام بأعمال غير مشروعة لتوفير مصدر دخل يعيشون منه، مشيرة إلى أن إجراءات تنظيم سوق العمل سوف تطول الكويتيين أيضًا من أصحاب الأعمال والشركات الذين يلجأون لطرق غير مشروعة لاستقدام العمالة الوافدة والاتجار بالبشر .

 

وشددت الصبيح على ان إجراءات تنظيم سوق العمل لا تقتصر على العمالة الوافدة بل تمتد الى أصحاب الشركات الكويتيين الذين يتم التأكد بالدليل القاطع أنهم لجأوا الى أساليب غير قانونية لاستقدام العمالة الوافدة من الخارج فيما يعرف بالاتجار في الإقامات، مشيرة إلى أن هناك إجراءات قانونية سوف ضد هؤلاء تتضمن إيقاف ملفات أصحاب هذه الشركات .

وأقرأ معنا :

«التربية» تفتح باب التعاقد للمعلمين بالكويت

صفاء الهاشم | المصريون يأكلون الأرانب بالكويت ، اين الحكومة ؟

بعد مقترحات النائبة “صفاء الهاشم ” .. على الوافدين في الكويت ” حزم حقائبهم “

قد يهمك أيضا

التعليقات