فليشهد التاريخ أن هذا الشعب لم يجد من يرسم البسمة على وجهه غير ” محمد صلاح”
محمد صلاح

تأهل منتخب مصر لكأس العالم روسيا 2018 بعد تغلبه على منتخب الكونغو، بعد مباراة عصيبة وصعبة وحقق فوزاً مستحقاً بهدفين مقابل هدف ليصعد رسمياً للمونديال بأقدام النجم الكبير محمد صلاح الذي قاد الفراعنة لنصر غالى وإنجاز أسطوري .

فليشهد التاريخ أن هذا الشعب لم يجد من يرسم البسمة على وجهه غير محمد صلاح

هذه حقيقة وواقع حاليا في مصر، وحديث الشارع المصري اليوم وغداً هو “محمد صلاح “اللاعب المجتهد والرقم الصعب في تاريخ الكرة المصرية، لاعب من طراز فريد يحب بلده بشكل خيالي ويلعب من اجل الفوز دائماً وإسعاد الملايين فالهدف القاتل في الدقيقة 95 من مباراة مصر والكونغو، رسم بسمة لم يسبق لها مثيل في التاريخ المصري الكروي وهو حلم الوصول لكأس العالم بعد غياب دام28 عاما.

انتهاء عقدة مجدى عبد الغنى للابد

مع هذا الفوز وتحقيق حلم التأهل انتهت عقدة الكابتن مجدى عبد الغنى، صاحب الهدف الوحيد في مونديال 1990 الذي تغنى به  دائما، فاليوم هذه العقدة تكسرت بأقدام لاعب مصر الخلوق محمد صلاح.

كل الشكر والتقدير للاعبين والجهاز الفني

لقد أسعدتم الملايين والفرحة الحالية في الشارع المصري تضع عليكم آمال وطموحات كبيرة، وهو اللعب المتميز في المباريات القادمة وتقديم عروض قوية تليق بمنتخب مصر، فهذا الجيل يمتلك كل الأدوات للذهاب بعيداً في كأس العالم روسيا 2018.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.