التخطي إلى المحتوى
تغريدات مثيرة للجدل من عمرو موسى حول حرب أكتوبر.. ويؤكد: إسرائيل لا تستحق شرف احتلال مصر
تغريدات مثيرة للجدل من عمرو موسى

بعدما قام بنشر عدة تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي،تويتر، وتسببت في إثارة جدل واسع، أكد وزير الخارجية السابق “عمرو موسى” بأنه كان يقصد كل كلمة وحرف خرج منه خلال تصريحاته عبر شبكات التواصل الاجتماعي فيما يخص حرب أكتوبر 73.

وكان موسى قد كتب عبر صفحته الشخصية على “تويتر” في وقت سابق من يوم الأمس :

كانت حرب أكتوبر علامة فارقة أكدت أن الإدارة السليمة للسياسة والأداء الكفء للقوات المسلحة كفيلان بإحراز النصر”، مضيفًا: “كذلك كان العمل الكبير الذي قامت به الدبلوماسية المصرية في خضم النضال المنتصر للمصريين حتي استردوا أرضهم من محتل لم يكن يستحق شرف أن يحتلنا.

وجاءت تغريدات موسى لتسبب حالة واسعة من الجدل من قبل وسائل الإعلام المصرية وكذلك من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذي استغربوا بأن يخرج مثل هذا الحديث من شخصية دبلوماسية في حجم ومكانة “عمرو موسى” والذي شغل منصب وزير الخارجية المصرية وكذلك الأمين العام لجامعة الدول العربية في وقت سابق.

ولكن “عمرو موسى” لم يصمت عن تلك الهجمات التي تعرض لها، وأصر على الخروج من أجل أن يؤكد بأن كلامه كان مقصودًا وليس خطأ كتابي أو سوء تقدير منه، بل وأشار إلى كون يرى بأن مصر دولة عظيمة ولا جدال في ذلك، وإن الكيان الصهيوني لم يكن يستحق شرف أحتلال تلك البلاد.

ويذكر أن هذه ليس المرة الأولى، التي يتسبب فيها عمرو موسى بحالة من الجدل عبر موقع تويتر، حيث كانت المرة الأولى متعلقة بأخطاءه في كتابة آية قرآنية وكذلك تصريحات مثيرة للجدل حول الرئيس السابق حسنى مبارك في الوقت الذي كان يصدر فيه كتابه ومذكراته عن مشواره السياسي والدبلوماسي في الخارجية المصرية وجامعة الدول العربية خلال وقت سابق من الشهر الماضي.

قد يهمك أيضا

التعليقات