التخطي إلى المحتوى
بالفيديو أول ظهور لمناع صاحب واقعة حضن جامعة طنطا “أخطأت فلا تذبحوني”
مناع صاحب حضن جامعة طنطا

أستضاف الإعلامي وائل الإبراشي في برنامجه التلفزيوني الشهير العاشرة مساء والذي يذاع على قناة دريم، أمس، الطالب الجامعي مناع صاحب فيديو حضن جامعة طنطا، والذي نظم حفلة لخطيبته داخل الجامعة في طنطا، وظهر الفيديو وتداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وأثار حالة من الاختلاف بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وظهر في الفيديو قيامه بحضن خطيبته أمام تصفيق وفرحة من زملاءه بالجامعة.

وقال مناع أن الفتاة التي ظهرت في الفيديو هي خطيبته، وانه نظم الحفلة لكي يسعدها وإنها لم تكن تعلم بها شي، وانه هو فقط من دبر وخطط للحفلة لكي تكون مفاجئة سعيدة له، واعترف مناع الطالب بالفرقة الرابعة من محافظة الغربية ويدرس في جامعة المنوفية بالخطاء، وانه قام بفعل لا يتناسب مع العادات والتقاليد في المجتمع المصري الشرقي، وأننا كمجتمع ريفي لا يجوز فعل مثل هذه الأشياء داخل الجامعة حتى ولو كانت زوجته، وان الأحضان التي ظهرت في الفيديو لم يكن مخطط لها، ولكنها وليدة اللحظة والفرحة والمشاعر.

وطالب مناع من المسئولون تخفيف العقوبة واعترف بخطئه، وقال ارحمونا أحنا كده مستقبلنا يضيع بسبب التحقيقات، بل إنني سمعت إنني من الممكن أن ادخل السجن بهذا الفعل، ومن الممكن تحويل التحقيق إلى النيابة العامة، مما يدمر مستقبلنا.

وقال الإبراشي انه بالفعل رأي مشاهد اقوي من هذه وان شرطة الجامعة كانت تقوم بضبط الشباب داخل الجامعة في أوضاع اقوي من ذلك ولكنها لم تأخذ نفس شهرة هذا الموضوع، وان السبب في تصعيد ما قام به مناع مع خطيبته هو تصوير الفيديو ووضعه على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب الإبراشي بتخفيض العقوبة عليهم.

وبينما قال إبراهيم سالم القائم بأعمال رئيس الجامعة، أن الموضوع تم أحالته إلى مجلس التأديب، وبعد صدور قرار مجلس التأديب، يرسل لي القرار كرئيس جامعة، وبعدها من الممكن أن يتظلم الطالب  على قرار مجلس التأديب الأول ويتم تشكيل مجلس تأديب أخر، من الممكن تخفيض العقوبة بعدها، ونفى رئيس الجامعة احتمالية تحويل الموضوع إلى الجامعة بأي شكل من الإشكال.

قد يهمك أيضا

التعليقات