التخطي إلى المحتوى
الخميس الحزين في مصر.. قرارات صادمة وارتفاعات في الأسعار ورفع للدعم
الخميس الحزين

قرارات صادمة يستقبلها المواطن المصري دائمًا يوم الخميس، من زيادات في أسعار السولار والبنزين، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة كبديل لقانون الضريبة العامة على المبيعات، مما أدي إلى زيادة كبيرة في أسعار السلع الاستهلاكية والمعمرة.

أضف إلى ذلك تحرير سعر الصرف وتعويم الجنية وتجاوز الدولار 17 جنيه، مما أدي إلى ارتفاع أسعار السلع المستوردة من الخارج، علاوة على الزيادات السابقة  زيادة سعر  تذكرتي المترو وهيئة النقل العام .

زيادة كروت الشحن يوم الخميس

بجانب الزيادات السابقة، زيادة جديدة في أسعار كروت الشحن، من خلال تخفيض الرصيد الفعلي للكارت بنسبة تتجاوز 30 %، مما أدي إلى سخط الكثير من أفراد المجتمع، مما خلق شعور لدى المواطنين بأن الحكومة تعاقبهم دائما بارتفاعات في الأسعار وخفض الدعم دائما ليلة الخميس.

الرئيس يسابق الزمن والحكومة تسبح ضد التيار

دائما الحكومة المصرية تبحث عن القرارات السهلة، من فرض الضرائب على أفراد المجتمع وزيادة الأسعار، وخفض الدعم عن المواد البترولية، للعمل على سد عجز الموازنة ولا تبحث عن قرارات واجراءات لرفع المعاناة عن المواطنين، دائما الحكومة تسبح عكس التيار، في ظل حرص الرئيس عبد الفتاح السيسى على أمن وسلامة واستقرار الوطن وتوجيهاته الدائمة للحكومة برفع المعاناة عن كاهل المواطنين ولكن الحكومة في وادي والشعب في وادي آخر .

التعليقات

  1. هذا اكبر دليل على البلد تسير الى الهاوية
    وايضا دليل على ان خطط الدولة فاشلة
    وايضا دليل على التخبط
    وايضا دليل ان القرارات التي سبق اتخاذها جميعها فاشلة وايضا القراراات الجديدة فاشلة
    لايوجد دولة زينا في العالم تمشي بدون تخطيط

  2. قرارات عشوائية البلد تسير بلا تخطيط او هدف
    المفروض اي قرارا معروف نتيجة اتخاذة ولكن عندنا محدش فاهم حاجة
    نقدر نقول الحمير يحكمون البلد بكل غباء !!!!!!!!!!!!

  3. حسبى الله ونعم الوكيل فى الحكومه من اربع سنوات ولم يوجد اى تحسن فى الاوضاع الاستهلاكيه وكل فترة قصيره يتم فيها زياده السلع من فين خايفين على المواطن البسيط الغلبان اللى بيعدى يومه بالعافيه ومنين ببتتكلمو انك بتدورو عن تحسين الاوضاع كل كلام فى كلام وانتو مش فالحين غير فى الكلام لكن فعل للاسف مافيش

  4. دائما قرارات خاطئة لان الادارة القائمة غير واعية تلك الحلول مسكنات لكن استمرارها سيجعل هناك عواقب سيئة جدا على امن واستقرار البلاد كان من الاجدي ان يبحث السيد الرئيس عن ادارة جديدة لمواجهة الازمات الحقيقية من فقر وبطالة وتدهور سياسي واقتصادي واجتماعي ..الخ وليس بدلا من مواجهة الازمات بادارة عقيمة لا جدوى منها اختيرت على اساس الولاء لا الكفاءة ومن ثم فالحلول المتخذة ضارة جدا بمستقبل البلاد

    1. نتمنى من الله عز وجل أن تتجاوز مصر هذا المنحنى الصعب في تاريخها وشكرا على مشاركة حضرتك الراقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.