وفاة إيمان عبدالعاطي المصرية .. قصة “اسمن امرأة في العالم” وسبب وفاتها في الإمارات
وفاة إيمان عبدالعاطي المصرية .. قصة "اسمن امرأة في العالم" وسبب وفاتها في الإمارات

توفيت صباح اليوم الاثنين 25 سبتمبر 2017 من لقبت “اسمن امرأة في العالم” المصرية إيمان عبدالعاطي عن عمر يناهز 36 عام واسدل الستار على قصة اسمن امرأة في العالم حيث ورد نبأ وفاة إيمان عبدالعاطي التي لقبت خلال الشهر الماضية بلقب “اسمن امرأة في العالم” حيث كانت تزن نحو 500 طن، والتي كان يتم علاجها بمستشفيات الهند ثم انتقلت إلى دولة الإمارات العربية الشقيقة، وتوفين بمستشفى رجيل.

وفاة إيمان عبدالعاطي المصرية .. قصة “اسمن امرأة في العالم” وسبب وفاتها في الإمارات

توفيت في الساعة الرابعة والنصف من صباح اليوم المصرية إيمان عبدالعاطي بعد صراع مرير مع مرض البدانة المفرطة نتيجة خلل هرموني بالجسم، وقد أصدرت مستشفى برجيل بالإمارات تقريرا عن سبب وفاة المصرية إيمان عبدالعاطي باختلال وظائف الجسم بما في ذلك الفشل الكلوي.

وفاة إيمان عبدالعاطي

كانت اسمن امرأة في العالم المصرية إيمان عبدالعاطي تخضع بمستشفى برجيل في دولة الإمارات العربية الشقيقة لفريق طبي مكون من 25 طبيب وطبيبة وقد تحسنت حالتها منذ وصولها للإمارات، بعد خضوعها لنظام علاجي من قبل بمستشفى “سيفي” بمنطقة مومباي الهندية، وذكر أنها فقد حينها نحو 250 كيلوغرام من وزنها.

اسمن امرأة في العالم

أعلنت إدارة مستشفى برجيل الإماراتية عن وفاة إيمان عبدالعاطي في تمام الساعة 4:45 من صباح اليوم الاثنين 25 -9- 2017 نتيجة صدمة انتانية مع اختلال وظائف الجسم، وقد احتفلت  إيمان عبدالعاطي المصرية بعيد ميلادها يوم 11 سبتمبر الماضي ونشرت شقيقتها “شيماء عبدالعاطي” لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الاحتفال من داخل المستشفى بأبو ظبي.

إيمان عبدالعاطي المصرية

تبلغ المصرية إيمان عبدالعاطي من العمر 36 عام، من مواليد الاسكندرية، وكانت تعاني من خلل في هرمون النمو بالجسم مما أدى إلى زيادة وزنها لنحو 500 كيلو جرام، وقد تم نقل إيمان عبدالعاطي للعلاج غلى الهند في 25 فبراير الماضي إلى احد مستشفيات الهند لعلاجها بالمجان.

اتهام شقيقتها لمستشفى الهند

وقد فقدت جزء من وزنها بداخل مستشفيات الهند كما أفادت المستشفى لنحو نصف وزنها، ثم أعلنت شقيقتها “شيماء عبدالعاطي” الهجوم على المستشفى واتهمت بالإهمال في علاج المصرية إيمان عبدالعاطي، وتم نقلها إلى أبو ظبي بمتشفى برجيل لاستكمال علاجها، ولفظت أنفاسها الأخيرة في المستشفى وأعلنت المستشفى وفاة المصرية إيمان عبدالعاطي.

ويذكر أن إيمان عبدالعاطي ولدت ووزنها 5 كيلو جرام، وذكر الأطباء أنها مريضة بداء الفيل، وعند وصولها لعمر 11 عام وازدياد وزنها أصيبت بسكتة دماغية ظلت طريحة الفراش طوال عمرها، وكانت تقوم برعايتها شقيقتها ووالدتها حتى وافتها المنية صباح اليوم ” إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ” .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.