سياسيون: الفرقاطة “الفاتح” نقلة كبيرة للقوات البحرية
فرقاطة

في حفل مهيب، تسلمت مصر الفرقاطة البحرية “الفاتح” من طراز “جوويند”، في ميناء لوريون بدولة فرنسا، وسط حضور وفد من القوات المسلحة الصرية، وبقيادة  قائد القوات البحرية، الفريق أحمد خالد، وذلك أمس الجمعة الموافق 22 سبتمبر، والتي تعد واحدة من 4 فرقاطات يتم بناؤهم وصنعهم حاليًا لتعزيز قدرات البحرية المصرية.

هذا الإنجاز الذي أشاد به عدد من الشخصيات السياسية فرحب الخبير السياسى محيى بدراوى بجهود الرئيس السيسى ونجاحاته ودعمه المستمر للقوات المسلحة الباسلة وذلك بإضافة أحدث تكنولوجيا العصر المسلحة لها.

وقال بدراوي إن الفرقاطة “الفاتح” من طراز “جوويند” سوق تعزز من قدرات الجيش المصرى والبحرية المصرية لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق عمل  القوات البحرية.

وتابع الخبير السياسي أن كل ذلم سيساهم في الحفاظ على قدرات القوات البحرية، من خلال تجهيزها بأعلى درجات القدرة والجاهزية ودعم قدرتها على مواجهة التحديات والمخاطر وعلى رأسها مكافحة الإرهاب.

ومن جانبها علقت النائبة مارجريت عازر عضو لجنة حقوق الانسان بأن مصر نجحت في تحقيق نقلة كبيرة للقوات المسلحة ودعمها بأحدث التكنولوجيا الحديثة المتنوعة التسليح.

وقالت عضو مجلس النواب أن الفرقاطة الفاتح تعتبر إضافة جديدة للقوات المسلحة وأنها صفقة تمثل قفزة كبيرة للكفاءة القتالية للقوات البحرية المصرية.

واضافت عازر أن الفرقاطة تؤكد  حرص مصر على الاحتفاظ بأعلى درجات القدرة والجاهزية كقوة تحمي السلام وتكافح الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وتجدر الإشارة إلى أن الفرقاطة الفاتح لديها القدرة على اﻹبحار لمسافة 4000 ميل بحري، دون التزود بالوقود، كما أنها تستطيع  إتمام جميع المهام القتالية في البحر، ولديها إمكانية تنفيذ مهام تأمين خطوط المواصلات البحرية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. محمد المشتولى يارب يحفظ الجيش المصري وينصرو ويحفظ الرئس الجمهرية عبد الفتاح السيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.