سيرة حياة محمد مهدي عاكف مرشد الاخوان السابق الذي توفي اليوم عن 89 عام
محمد مهدي عاكف

محمد مهدي عاكف من مواليد 12 يوليو 1928 هو المرشد العام السابع لجماعة الاخوان المسلمين، تولى رئاسة مكتب الإرشاد خلفاً للمرشد السابق مأمون الهضيبي في عام 2004، ترك قيادة الجماعة طواعية حين طلب اجراء انتخابات على موقع المرشد العام والتي فاز بها محمد بديع المرشد الحالي، وتوفي اليوم 22 سبتمبر بعد أن ساءت حالته الصحية في أحد المستشفيات المصرية.

ولد عاكف في كفر عوض السنيطة مركز أجا محافظة الدقهلية، تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة (المنصورة) الابتدائية، ثم التحق بمدرسة (فؤاد الأول) الثانوية بالقاهرة ونال منها التوجيهية، قبل أن يلتحق بالمعهد العالي للتربية الرياضية، الذي نال شهادته في مايو 1950م.

اشتغل مهدي عاكف مدرساً للتربية الرياضية بمدرسته السابقة (فؤاد الأول) الثانوية، تتلمذ على يدي شيوخ جماعة الاخوان مبكراً في الأربعينات من القرن الماضي، وتلقى العلم الشرعي من محي الدين الخطيب، وتربى على أيدي قيادات للجماعة منها حسن البنا مؤسس الجماعة.

أكمل المرشد السابق رحلته في طلب العلم والتحق بكلية الحقوق جامعة عين شمس حالياً عام 1951، وقاد معسكرات الجامعة ضد الاحتلال الانجليزي، قبل تسليمها للحرس الوطني بعد اندلاع ثورة 1952، وشغل بعدها رئاسة قسم الطلاب، حتى حل جماعة الاخوان عام 1954 م، كما تمت محاكمته وقتها بتهمة تهريب اللواء عبد المنعم عبد الرؤوف، وحكم عليه بالمؤبد بعد تخفيف الحكم السابق بالاعدام.

خرج عاكف من السجن في عهد الرئيس أنور السادات عام 1974م وعمل مديراً عاماً بوزارة التعمير، وشارك في تنظيم مخيمات للشباب المسلم في مختلف الدول العربية والأجنبية، ثم شغل منصب مدير المركز الاسلامي بمدينة ميونيخ الألمانية.

شارك مهدي في الحياة السياسية في عهد الرئيس السابق مبارك حين كان عضواً في مكتب الارشاد وتم انتخابه لعضوية مجلس الشعب عام 1987، قبل أن يحاكم ثانية ويدخل السجن ليقضي عقوبة السجن ثلاث سنوات في القضية التي عرفت وقتها باسم سلسبيل.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. أسال الله تعالى أن يجعله من أصحاب هذه الآية الكريمة (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديل) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.