وائل الإبراشي | المدرسين شغالين دروس وليس لهم حق المطالبة بزيادة رواتبهم

قام الإعلامي «وائل الإبراشي» بتخصيص حلقة خاصة من برنامجه العاشرة مساءا الذي يذاع على قناة دريم عن التعليم في جمهورية مصر العربية، ناقش فيه عدة قضايا منها، تحويل الكتاب المدرسي من ورقي إلى إلكتروني، ومدى أمكانية تطبيق الفكرة، ورد فعل الطلاب وأولياء الأمور، وكان أيجابيا، وليس لدى الطلاب أو أولياء أمورهم أي مانع في تحويل الكتاب المدرسي إلى إلكتروني، لما لذلك من مميزات عديدة، كما ناقش موضوع مشاركة المعلمين في تنظيف المدارس، وكم الانتقادات التي تعرض لها مدرسي مدرسة ميت غراب وشبراهور، بإدارة السمبلاوين، بمديرية التربية والتعليم بالدقهلية، بينما أثنى البعض الآخر على ذلك العمل واعتبروه إيجابيا .

أما المشكلة الأهم والأخطر التي طرحها «الإبراشي» كانت مشكلة الدروس الخصوصية، وأثرها على المجتمع ورأي الطلاب وأولياء الأمور في انتشار تلك الظاهرة، التي أثرت بشكل سلبي على انتظام الطلاب في المدارس، وحمل الطلاب المعلمين تبعات تلك الظاهرة، بينما رأي البعض الآخر أن المعلم لديه العذر لتدني دخله الذي لا يكاد يكفي متطلباته الحياتية، بينما كان هناك رأي اخر بتحميل وزارة التربية والتعليم لعدم تناسب المناهج و عدم وجود اليه لتشويق الطلاب للعملية التعليمية لعودتهم إلى المدارس .

ويذكر أن الإبراشي قد تعرض لهجوم حاد من قبل المعلمين، على هذه الحلقة، اعتقادا منهم أنه يصدر انطباعًا سلبيا عن المعلمين، بانتقاده بشكل غير مباشر المعلمين لطلبهم زيادات لمرتباتهم على الرغم من دخولهم العالية من الدروس الخصوصية، مؤكدين أن معظم المعلمين لا يعطون دروسًا خصوصية، منتقدين الرسالة التي وصلها الإبراشي التي لم يستثني منها أحد، فمدرسي المجالات والتربية والفنية والموسيقية والأخصائيين الاجتماعيين وغيرها من التخصصات التي ليس لها في الدروس الخصوصية باعا من قريب أو بعيد .

وأقرأ أيضا :

كل ما يتعلق بزيادة رواتب المعلمين بعد تدخل السيسي

المعلمون يرفضون تحويل المرتبات إلى “نظام النقاط”

«برلماني» يزف «بشرى سارة» للمعلمين مع بداية العام الدراسي القادم

برلمانية | مرتبات المعلمين «متدنية» ويجب أن تبدا بـ (2500) جنيه وتصل لـ (9000) جنيه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.