التخطي إلى المحتوى
لماذا نحتفل ببداية العام الهجري الجديد في شهر محرم؟
تستعد الأمة الإسلامية لاستقبال العام الهجري الجديد 1439 هجرية، بعد أن تستطلع دار الإفتاء المصرية، اليوم الأربعاء، رؤية هلال شهر محرم، وذلك من خلال لجانها العلمية والشرعية.

ليبدأ المسلمون في الدخول لعام هجرى جديد يتكون  من 12 شهرًا قمريًا،  بما يعادل تقريبًا 354 يومًا تقريبًا، وتبدأ بشهر محرم، هو أول شهور السنة الهجرية، وسمى بهذا الاسم لأن العرب قبل الإسلام كان يحرمون القتال فيه، وهو من الأشهر الحرم.

وعلى الرغم من أن هجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، كانت فى  شهر ربيع الأول، إلا أن الأمة الإسلامية تحتفل ببداية السنة الهجرية ويوم فى شهر محرم.

وهو الأمر الذي أوضحته دار الإفتاء المصرية، عبر موقعها الرسمي على الأنترنت.

وصل النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى المدينة في شهر ربيع الأول، لكن جُعِل شهر المحرم بداية العام الهجري لأنه كان بداية العزم على الهجرة؛ يقول الحافظ ابن حجر في “فتح الباري” (7/ 268، ط. دار المعرفة): [وَإِنَّمَا أَخَّرُوهُ -أي التأريخ بالهجرة- مِنْ رَبِيعٍ الْأَوَّلِ إِلَى الْمُحَرَّمِ لِأَنَّ ابْتِدَاءَ الْعَزْمِ عَلَى الْهِجْرَةِ كَانَ فِي الْمُحَرَّمِ؛ إِذِ الْبَيْعَةُ وَقَعَتْ فِي أَثْنَاءِ ذِي الْحِجَّةِ وَهِيَ مُقَدِّمَةُ الْهِجْرَةِ، فَكَانَ أَوَّلُ هِلَالٍ اسْتَهَلَّ بَعْدَ الْبَيْعَةِ وَالْعَزْمِ عَلَى الْهِجْرَةِ هِلَالُ الْمُحَرَّمِ، فَنَاسَبَ أَنْ يُجْعَلَ مُبْتَدَأً. وَهَذَا أَقْوَى مَا وَقَفْتُ عَلَيْهِ مِنْ مُنَاسَبَةِ الِابْتِدَاءِ بِالْمُحَرَّمِ] اهـ
والله سبحانه وتعالى أعلم

وتجدر الإشارة إلى أن الحسابات الفلكية تبين أن غرة العام الهجري الجديد في السعودية ومصر ومعهم معظم دول العالم العربي، ستوافق غدًا الخميس الموافق 21 سبتمبر 2017، وفقًا لما أعلنه المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، وأن عدة شهر ذي الحجة لعام 1438 هجرية هي 29 يومًا فقط وليس ثلاثين.

قد يهمك أيضًا

التعليقات