“جريمة قتل” هزت الصعيد.. زوجة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بعد 12 عام من الخيانة
قضية شرف

في واحدة من الجرائم التي لم يعتاد عليها أبناء الصعيد في مصر، استيقظ أهالي محافظة قنا على واحدة من الجرائم التي تدل على أن الأحوال قد تغيرت وأن المجتمع في طريقه إلى ما هو أسوء من ذلك، وهذا بعدما أكدت النيابة في قنا عن وقوع “جريمة قتل” وذلك بعدما قامت زوجة بمساعدة عشيقها بقتل زوجها البالغ من العمر “41 عام”.

تفاصيل “قضية قتل” هزت الرأي العام في قنا

تفاصيل هذه الواقعة وبعض الأحاديث من أقوال المتهمين وكذلك تفاصيل خاصة من شهود عيان في محافظة قنا، تقدم لكم خلال هذا التقرير من “مصر فايف”.

بداية تلك الواقعة كانت مع تلقى اللواء علاء العياط، مدير أمن قنا، بأن قد تلقى إخطار يفيد بمقتل شاب في العقد الرابع من العمر، وذلك في جزيرة مطيرة في مركز قوص، وأثبتت التحريات بهذا الأمر قد تم على يد زوجته “مني. ا” 33 سنة، وبمساعدة من عشيقها “أيمن.ع” 32 سنة والذي يعمل في أحدى المصانع بأسوان.

التحريات كشفت بأن جثة الزوج قد أثبت بأنه قتل باستخدام سكين وبه عدة طعنات وملفوف حول رقبته بقماشة استخدمتها الزوجة من خنق “زوجها” بينما كان عشيقها يواجه الطعنات إلى ظهر حتى تأكدا من وفاته ثم ذهبا سويًا إلى حفل ذهاب أحد أقاربهم حتى لا يتم إلصاق التهمة إليهما.

إعترافات المتهمة: الزواج بالغصب.. هو سبب الخيانة

وقالت المتهمة “منى. ا” بأن قد تزوجت من ابن عمها “القتيل” بالغصب بعدما أجبرها الأهل على ذلك، على الرغم من كونها كانت على علاقة حب مع جارها “المتهم الثاني”، وأشارت المتهمة بأنها لم تكن تشعر بالسعادة مع الزوج، لذلك بحثت مجددًا عن الحب مع “أيمن” المتهم الثاني في تلك القضية ونشأت بينهما علاقة غير شرعية لمدة 12 سنة.

وأشارت المتهمة بأنها حاولت إخفاء علاقتها بتلك القضية وذلك بعدما ظلت ترتدي الثياب السوداء من أجل أن لا يفتضح أمري ولكن في نهاية الأمر تم القبض عليها وأدلت بعدة أعترافات من بينها بأن زوجها كان لم يكن يستحق هذه المعاملة ولم يكن يستحق أن يتم قتله بهذه الطريقة

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.