محافظ البنك المركزي يبعث برسائل مطمئنة للمصريين بشأن الأسعار والصدمات الاقتصادية خلال الفترة القادمة
طارق عامر

شهدت الدولة المصرية خلال الأيام الماضية حالة من ارتفاع الأسعار بشكل كبير، وخاصة بعد قرار البنك المركزي المصري بتحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية، مما أدى إلى ارتفاع سعر الدولار واقترابه من حاجز الـ20 جنيهاً، ونجح البنك المركزي في السيطرة على سعر الدولار والسوق السوداء خلال هذه الأيام.

طارق عامر وسائل هامة للمصريين

حيث قال محافظ البنك المركزي المصري ” طارق عامر” أن الأسعار قد ارتفعت بشكل ” رهيب” على حد وصفه، مؤكداً أن حالة التضخم ارتفعت ووصلت لذروتها في الدولة المصرية خلال الفترة الأخيرة، مشيراً أن المرحلة الماضية كانت من أصعب المراحل التي مرت بها مصر في العصر الحديث.

محافظ البنك المركزي وتصريحات هامة بشأن نسبة التضخم

وأضاف “عامر” من خلال حواره مع تليفزيون ” بلومبرج” أن البنك المركزي المصري قد اتخذ عدة قرارات من أجل موجهة تلك الأمور، مؤكداً أن البنك يعمل في الفترة القادمة على تخفيض نسبة التضخم في مصر إلى 13%، حيث أرسل رسالة جيدة للشعب المصري لكي يطمئنهم انه لن يحدث أي صدمات أخرى للاقتصاد المصري خلال الفترة القادمة وكذلك الأسعار مؤكداً أن الأمور في تحسن.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.