أحد شهداء الحادث الإرهابي الذي وقع في سيناء أمس يثير جدل كبير على مواقع التواصل بتدوينة مثيرة
الإرهاب في سيناء

أعلن المتحدث العسكري أمس العقيد تامر الرفاعي عن عملية إرهابية في سيناء، استغل خلالها مجموعة من الإرهابيين الرؤية الضعيفة وقاموا بالهجوم على قول أمني تابع للقوات المسلحة، وأكد أنه تم إحباط العملية الإرهابية وتم قتل 7 تكفيريين نفذوا ذلك الهجوم، إلا أنه في ذات الوقت أُستشهد جنديين مصريين أحدهما يُدعى “محمد رضا عبده” من إيتاي البارود بمحافظة البحيرة.

وقد نشر موقع مصرواي تدوينة للشهيد قبل ذهابه لكتيبته مباشرة حيث قال فيها “على المتضرر أن ينتظر الإنصاف يوم القيامة.. أشوف وشكم على خير”، وأكد الموقع على أن الشهيد كأنما كان يشعر بدنو أجله إلا أن التدوينة قد أثارت جدلا بمقصده ولمن كان يوجه هذه التدوينة.

هذا وقد شهدت التدوينة تعليقات تكشف عن مدى دماثة خلق الشهيد وحب أهل قريته له، كما شهدت دعوات للقضاء على الإرهاب واجتثاث جذوره.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.