لماذا أعفت المحكمة متهمة الرشوة الجنسية من العقوبة في قضية مجلس الدولة؟.. صور
متهمة

في تطور جديد في قضية الرشوة الشهيرة المعروفة إعلامياً، بـ”رشوة مجلس الدولة”، قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، بإعفاء المتهمة “رباب عبد الخالق”، من العقوبة، المتهمة فيها في القضية، بالإضافة لزوجها “مدحت عبد الصبور”، مالك مؤسسة الخلود للأثاث المكتبي، والوسيط في تقديم الرشوة أحمد محمد شرف الدين.

وأوضح المستشار محمد الأعصر، رئيس محكمة الجنايات، أن المحكمة أعفت المتهمة رباب عبد الخالق، من العقوبة، لأسباب قانونية، مبينًا أن هناك حالتين فقط يعفى المتهم فيهما من الحكم، هما:

  • أولهما إبلاغه عن جريمة اشترك فيها.
  • أو كشفه عن مرتكبي بعض الجرائم كتلك الواقعة.

وجاء حكم المحكمة، وفقاً لنص المادة 107 مكرر من قانون العقوبات، والتي تنص على أنه “يعاقب الراشي والوسيط بالعقوبة المقررة للمرتشي، ومع ذلك يعفى الراشي والوسيط من العقوبة إذا أخبر السلطات بالجريمة أو اعترف”.

كما أشار المستشار “محمد الأعصر”، إلى أن الإعفاء من العقوبة ليس كالبراءة إذ يبقى على الجريمة وعلى المسؤولية الجزائية ويمنع فقط العقاب، مشيرًا إلى أن المستفيد من العذر المعفى يتحمل المصاريف القضائية والمسؤولية المدنية الناتجة عن تصرفاته.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.