التخطي إلى المحتوى
الشرطة تكشف تفاصيل العثور على “أشلاء وجماجم بشرية” في أسيوط
العثور على جماجم وأشلاء بشرية في أسيوط

ذكرت المصادر الأمنية في محافظة أسبوط، بأن نيابة مركز القوصية بدأت بالفعل تحت إشراف من المسشتار “أحمد رمضان” تحرياتها الموسعة من أجل الكشف عن واقعة العثور على “أشلاء وجماجم بشرية” في قرية تدعى “مير الجديدة” بمركز القوصية.

خلال التقرير التالي يكشف لكم “مصر فايف” عن تفاصيل هذه الواقعة، ولكن أخر التحريات التي تقوم بها فرق البحث الجنائي التابع لمباحث محافظة أسيوط من أجل الكشف كافة التفاصيل الخاصة بتلك الواقعة والتي أثارت جدلًا واسعًا في أسيوط خلال الساعات الماضية.

حقيقة العثور على جماجم بشرية في أسيوط

فريق من البحث الجنائي التابع لنيابة القوصية، أنتقل إلى قرية مير وبالتحديد إلى الموقع الذي يعتقد بأنه قد تم العثور على تلك الأشلاء به، وعقب قيام النيابة بالمعاينة الأولى تم انتداب أطباء من الطب الشعري وذلك من أجل رفع كافة البصمات في موقع الحادث بالإضافة إلى أخذ الأدلة الجنائية بالكامل وإجراء فحوصات وتحليل الـ DNA من أجل تحديد هوية هؤلاء الأشخاص ومعرفة أسباب الوفاة وكذلك تحديد المدة الزمنية للوفاة.

مديرية أمن أسيوط تكثف حملات المعاينة والبحث من أجل كشف تفاصيل الواقعة

وقالت التقارير القادمة من وزارة الداخلية وبالتحديد من مديرية أمن أسيوط، بأن المديرية قد تلقت تعليمات بتكثيف البحث الجنائي من أجل كشف تفاصيل الواقعة بأسرع وقت ممكن، خاصة بعد العثور على أشلاء وجماجم جديدة في نفس موقع الحادث يوم الأربعاء الماضي.

ويذكر أن بداية ظهور تفاصيل الواقعة لوسائل الإعلام كانت مع تلقى اللواء جمال مصطفي شكر، مدير أمن أسبوط لبلاغ وإخطار من الشرطة يفيد بالعثور على أشلاء عظام وجماجم في قرية مير الجديدة بمركز القوصية وذلك عن طريق الصدفة يوم 23 اغسطس الماضي.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.