(حفلة تعذيب) قتلوه أمام المارة وأحرقوه بالملوتوف .. تفاصيل وسبب قتل “عريس بنها”
قصة مقتل عريس بنها

في فجر السبت الماضي فوجئت إحدى السيدات بشخص يحاول اقتحام منزلها التي تقطن به هي وأولادها، فسارعت إلى تحرير محضر في قسم الشرطة ضد الجاني.

كان ما روي في الفقرة السابقة بداية قصة مقتل أحد الشباب في بنها يسمى (علاء. أ) يعمل مبيض محارة، ويروى أن إسماعيل.ر بائع بالإشتراك مع آخرين قاموا بحرقه وقتله طعناً بالسلاح الأبيض ولك لماعقبته على قيام شقيقته بتحرير محضر ضد أحدهم لاعدائه على منزلها.

وقدج روى موقع مصراوي تفاصيل الواقعة بعد الاطلاع على ماحدث في منطقة أتريب ببنها، وهي أنه منذ سنتين تقريباً انفصلت (ولاء.أ) شقيقة المجني عليه عن زوجها، وذهبت للعيش مع أسرتها في منزلهم، ثم انتقلت منذ 6 شهور تقريباً إلى منزل بالإيجار، ويوم السبت الماضي قام أحد جيرانها بالطرق على باب شقتها فرفضت فتح الباب فحاول اقتاح المنزل.

وحسب ما روته أنه حاول الدخول من شباك المطبخ فأمسكت برجله وصرخت فهرب، واتجهت إلى قسم الشرطة وحررت ضده محضر.

وبينما اتجه المجني عليه إلى منزل أخته قام المتهمون بتعذيبه أمام الناس ولم يتدخل أحد لمدة نصف ساعة، وبعدها حاول بعض الأهالي فض النزاع، ثم سعى البعض للصلح وحددول جلسة للتحقيق في الواقعة يوم الاثنين، ولكن الأمور لم تسر على مايرام ولم تتم عملية الصلح.

بعدها أحضر والد “ولاء” كمية من الطوب والأسمنت لغلق شباك المطبخ الذي حاول المجني عليه الدخول منه، وتوجه شقيقها لمنزل أخته لغلق الشباك فاعتدى عليه المتهمون وحدث شجار بينهم، فقاموا بطعنه عده طعنات نافذة في الصدر والبطن، وألقوا الملوتوف في المنزل فأحرق جسمه من الناحية اليسرى.

جدير بالذكر أن المتهم كان قد اعتدى من ذي قبل على بنت معاقة، وسبق أن حاول الاعتداء على عدد من السيدات.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.