التخطي إلى المحتوى
البحوث الفلكية تكشف حقيقة نهاية العالم خلال شهر سبتمبر الجاري
نهاية-العالم وهرمجدون

بعد تداول أنباء عن نهاية العالم نهاية الشهر الجاري سبتمبر 2017، حيث علق الدكتور ” أشرف تادرس” رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية على هذا الكلام الخطير.

البحوث الفلكية ونهاية العالم

حيث علق رئيس قسم الفلك  على ما أثارة عالم الفلك ” ديفيد ميد” بشان نهاية العالم هذا الشهر وذلك بسبب الكوكب الغامض ” نيبيرو” الذي سوف يحطم الأرض ويهلك البشرية، قائلاً: ” هناك من لديهم هوس بنهاية العالم، والفلكيون مظلومون وليس لهم علاقة بهذا الأمر.. ودا كلام منجمين”

وأضاف  ” تادرس”  من خلال تصريحات صحفية لأحد المواقع المصرية أن ما أثارة العالم الأجنبي غير صحيح، وانه هوس يصيب المنجمين مع نهاية كل عام، وأن نهاية العالم من الأمور الغيبية، مؤكداً أنه لا يوجد كوب يسمى ” نيبيرو”، وأن نهاية العالم لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.