التخطي إلى المحتوى
أمريكا تعيد للعراق قطعة أثرية للعبة شطرنج للرئيس صدام حسين بذكرى إعدامه
الرئيس صدام حسين

أعلنت السفارة الامريكية في بغداد بالأمس عن إعادة الولايات المتحدة للعراق قطعة أثرية كانت قد سرقت من قبل وهي عبارة عن رقعة للعبة شطرنج تعود للرئيس الراحل صدام حسين، جاءت إعادة القطعة الأثرية للعبة الشطرنج بالتزامن مع ذكرى إعدام صدام حسين صبيحة يوم عيد الأضحى عام يوم 2006.

وكتبت السفارة الأمريكية في بغداد على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك بأنه: “بأنه “تمت إعادة قطعة أثرية عراقية مسروقة إلى حكومة العراق، حيث اجتمع يوم الجمعة وفد من السفارة الأمريكية في بغداد مع وكيل وزير الثقافة والسياحة لشؤون الآثار والتراث قيس رشيد، لإعادة لعبة الشطرنج الأثرية التي كان يملكها صدام حسين“.

أمريكا تعيد للعراق قطعة شطرنج أثرية لصدام حسين
أمريكا تعيد للعراق قطعة شطرنج أثرية لصدام حسين

وأشارت السفارة الأمريكية إلى أن ” لعبة الشطرنج الأثرية ” التي تخص الرئيس صدام حسين، قد سُرقت عام 2003، وتمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي من استرجاعها، مؤكدة على استعداد الولايات المتحدة لمساعدة العراق في استعادة كافة القطع الأثرية العراقية المسروقة.

قد يهمك أيضا

التعليقات