التخطي إلى المحتوى
بالصور.. وزارة الآثار تكتشف مجري مائي يعود لأيام الفراعنة في محافظة الدقهلية
اكتشاف مجري مائي في محافظة الدقهلية

نجحت فرق الحفر التابعة لوزارة الآثار في محافظة الدقهلية وبالتحديد في منطقة “تمي الأمديد” في أكتشاف مجري مائي يعود إلى العصر الفرعوني، وقالت التقارير الأولية بأن المجري المائي الذي تم أكتشافه كان يستخدم في مد وتوصيل المياه إلى قصر “فرعون مصر”.

وأوضحت التقارير والدراسات بأن المجري كان يمتد من النيل إلى “بئر قصر فرعون مصر”، وذلك في الوقت الذي كانت فيه “تمي الأمديد” هي عاصمة مصر الفرعونية.

وأوضحت تصريحات مسئولي منطقة آثار الدقهلية، بأن أعمال الحفر في تلك المناطق تمت لثلاث مرات في عصور وأوقات مختلفة، المرة الأولى كانت في سنة 1890، ولكن لم يتم وقتها أكتشاف أي شيء، وعادت عمليات الحفر مرة أخرى برئاسة الدكتوة زاهي حواس في عام 2004، ولكن لم تنجح فرق الحفر وقتها في الوصول إلى هذا المجرى المائي، لتنجح أخيرًا منطقة آثار الدقهلية في الوصول إلى هذا الأكتشاف الذي يؤكد بأن تلك المنطقة هي منطقة آثرية ملئية بالأثار المصرية التي تعود إلى عصور الفراعنة.

وأشار “سالم البغدادي” مدير منطقة آثار الدقهلية، بأن المجري المائي الذي تم أكتشافه في الساعات الأخيرة أثناء التخطيط لبناء مدرسة في تلك المنطقة.

وعن مواصفات “المجري المائي” الذي تم العثور عليه، قالت التقارير بأن عبارة عن قناة مائية أثرية تم تشيدها ببلوكات وصل عرضها إلى 90 سم وبارتفاع وصل إلى 80 سم، ظهرت المياه الجوفية لتغطي مساحة وصلت إلى فدان وممتدة تحت عدد من المنازل في تلك المنطقة.

 

وتمكن “مصر فايف” من الحصول على بعض الصور الخاصة باكتشاف المجري المائي في محافظة الدقهلية

اكتشاف مجري مائي في الدقهلية
اكتشاف مجري مائي في الدقهلية
اكتشاف مجري مائي في الدقهلية

قد يهمك أيضًا

التعليقات