التخطي إلى المحتوى
السلطات التركية تُقاضي «وجدي غنيم» المقيم في «إسطنبول» بعد نشره هذا «الفيديو»
تركيا تقاضي الداعية المري وجدي غنيم

صرح «عمر فاروق دوغان»، السفير التركي لدى تونس، اليوم الجمعة 25 أغسطس، أن سلطات بلاده بصدد اتخاذ إجراءات قضائية ضد الداعية الإسلامي المصري والمقيم في تركيا الشيخ «وجدي غنيم»، وذلك بسبب قيامه بالتهجم على جهات تونسية من بينها البرلمان التونسي والرئيس «الباجي قايد السبسي».

وفي تصريح مقتضب نشرته وكالة «الأناضول» قال دوغان، أن سلطات بلاده رصدت التهجمات التي وقعت من الداعية المصري على الجهات التونسية.

كما أضاف دوغان، أنه تحدث مع وزير الخارجية التونسي «خميس الجهيناوي»،  بشأن التهجمات التي وقعت من الداعية المصري، والمقيم في العاصمة التركية إسطنبول، ضد الرئيس التونسي والبرلمان.

كما أضاف دوغان مؤكداً: “وزير الخارجية التونسي كان مسرورا جدا بتبادل نفس الآراء مع السلطات التركية، وقلنا إن هذا النوع من التهجمات لا يمكن إلا أن يقوي روابطنا ولا يمكن إلا أن يقرب الشعبين والسلطتين في شراكة استراتيجية مربحة للطرفين”، وتابع قائلاً:”تهجمات غنيم قوية لا يقبلها الشعب ولا السلطات التركية”، واختتم قائلاً: “تركيا التي عانت من التدخلات الخارجية لا يمكن أن تقبل أي تدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة وخاصة لدولة مقربة مثل تونس”.

وكان الداعية المصري «وجدي غنيم»، والمقيم في العاصمة التركية إسطنبول، قد بث مقطع فيديو على موقع يوتيوب، هاجم فيه الرئيس التونسي السبسي واتهمه بالكفر، وعدداً من نواب البرلمان، بعد دعواتهم للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وإلى تشريع يسمح بزواج المرأة المسلمة بغير المسلم.

https://www.youtube.com/watch?v=HdjSgUwZOBQ

قد يهمك أيضًا

التعليقات