تطورات  جديدة في سد النهضة| والسودان تطلق تحذيرها للمقيمين على ضفاف نهر النيل.. صور
سد النهضة

كثف الرئيس عبد الفتاح السيسي زياراته إلى الدول الإفريقية، وكان الهدف منها هو بحث ومناقشة أزمة سد النهضة في إثيوبيا، والحفاظ على حصة مصر التاريخية من مياه نهر النيل، إلى أن أعلنت أديس أبابا أن هذا الموسم سوف يشهد غزارة في الأمطار قد تصل إلى مستوى غير مسبوق، وهو الأمر الذي دعا عمر البشير رئيس السودان إلى التحذير من أن انهيار سد النهضية سوف يكون بمثابة كارثة كبرى على السودان.

وقال نائب المدير العام للوكالة الإثيوبية للأرصاد الجوية دولا شانكو، أن غزارة الأمطار قد تسببت في ارتفاع منسوب المياه بحوض نهر النيل حيث وصلت إلى مستوى قياسي وذلك خلال شهر أغسطس الجاري، مشيرا إلى أن هذا الارتفاع في المنسوب قد جاء بسبب هطول الأمطار بغزارة على إثيوبيا منذ شهر فبراير الماضي.

تحذير الرئيس السوداني عمر البشير

بينما حذر الرئيس عمر البشير  من إحتمال انهيار سد النهضة وهو الأمر الذي ينذر بوجود كارثة قد تحدق بالسودان، حيث قال خلال مؤتمر صحفي له مع هايلي ماريام ديسالين رئيس الوزراء الأثيوبي

 

إن القضايا التي تهم السودان حول سد النهضة تتمثل في 3 نقاط رئيسية، وهي: سلامة جسم السد، وموعد ملء البحيرة (خلف السد)، وبرنامج التشغيل، كما أن موعد ملء البحيرة يحتاج إلى الالتزام بالمواقيت الزمنية، تفادياً لتأثر منشآت الريّ السودانية، وبرنامج تشغيل سد النهضة مرتبط بتشغيل السدود على الأراضي السودانية.

وعلى الجانب الأخر فقد صرحت أديس أبابا بأنه توجد تعديلا جوهرية تتم حاليا على سد النهضة، وأن جسم السد لن يكون معرضا للانهيار، مشيرا إلى أنه لن يحدث انسياب للمياه بدون السيطرة عليها.بينما قال البشير

 

“ملتزمون باتفاقية 1959، التي قسمت مياه النيل بين مصر والسودان، وحصة مصر من مياه النيل لن تتأثر بقيام سد النهضة”، والتي تنص على أن حصة السودان هي 18.5 مليار متر مكعب، ومصر 55.5 مليار متر مكعب سنويا.

بينما تخشى مصر من أن يضر سد النهضة حصتها من المياه، بينما تبرر أثيوبيا بناؤه بأنه سيكون له النفع في توليد الكهرباء ولن تضر مصر والسودان.

اتفاقية عنتيبي

وقع على اتفاقية عنتيبي نحو 6 دول من بين 10 دول في عان 2010، من بينهم دولة لم يوافق البرلمان بها على التصديق على الاتفاقية، ولم تدخل الاتفاقية حتى هذه اللحظة حيز التنفيذ ، وعند توقيع مصر والسودان على اتفاق مبادئ سد النهضة في 23 مارس عام 2015، توقع الكثيرون احتمال موافقة وتوقيع مصر والسودان على عنتيبي، وخاصة وأنهم يتحفظان على عدم النص على الاستخدام العادل للموارد بما فيها من مياه جوفية وأمطار غزيرة تكون مكونة للمياه العذبة.

– عيوب فنية بسد النهضة

وقد تناول تقرير تم نشره عبر تطبيق جوجل ماب لسد النهضة تظهر فيه عيوب جسيمة لتسريب بأساسات سد النهضة جاءت نتيجو شروخ موجوده بسبب الخلطات الخرسانية التي استخدمت

 

تطورات جديدة في سد النهضة| والسودان تطلق تحذيرها للمقيمين على ضفاف نهر النيل.. صور 2

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.