التخطي إلى المحتوى
القرضاوي يقلب الموازين ويكشف عن حقيقة علاقته بالإخوان المسلمين تزامناً مع وضع اسمه على القائمة الإرهابية

من المعروف لدى الجميع أن الشيخ “يوسف القرضاوي”، من الناس المحسوبين على جماعة الإخوان المسلمين، مع اختلاف النظرة لهذا الانتماء، حيث يعتبره البعض عضو من أعضاء الجماعة، بينما يعتبره آخرون من المؤيدين والمتعاطفين معهم، وخاصة في الفترة الأخيرة التي شهدت صراعات داخلية وخارجية لجماعة الإخوان.

يوسف القرضاوي يُعلن عن عدم انتمائه لأي فصيل إلا للإسلام

فاجأ الدكتور “يوسف القرضاوي” متابعيه، بتغريدة جديدة قام بنشرها على حسابه الخاص على موقع التدوينات المصغرة تويتر، أكد من خلالها عدم انتمائه لأي فصيل سياسي أو دينين ومؤكدا أيضا على انتسابه للدين الإسلامي والقرآن وسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، “أنا لا أنتسب إلا للإسلام وحده.. إلى القرآن والسنة، وإلى محمد صلى الله عليه وسلم، قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين”.

ومن خلال هذه التغريدة، قطع “القرضاوي” كل الطرق على من يقولون أنه عضو بجماعة الإخوان المسلمين، حيث أنه تبرأ من انتمائه إليها أو إلى أي فصيل آخر.

وجدير بالذكر، أن الشيخ “يوسف القرضاوي” المقيم في دولة قطر، قد تم وضعه في قائمة بعض الشخصيات الإرهابية، المطلوبة من الأربع دول المقاطعة للدوحة، والتي تضم أيضا بعض أسماء جماعة الإخوان المسلمين.

قد يهمك أيضًا

التعليقات