التخطي إلى المحتوى
بالفيديو.. “سيارة من الذهب الخالص” مملوكة لأمير سعودي تثير الجدل في فرنسا
السيارات الذهبية تخطف الأنظار في أوروبا

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فيديو لسيارة ذهبية مملوكة للأمير العربي السعودي “خالد بن مساعد” وذلك في تقرير أعدته الصحيفة عن مدى “الثراء العربي” وعن قدوم الشباب الخليجي بسياراتهم الفارهة إلى العواصم الأوروبية خلال شهر يوليو وأغسطس بالتحديد وذلك من أجل التنافس على خطف أنظار الجماهير في المدن الأوروبية وعلى رأسها لندن وباريس ومدريد.

سيارات خليجية فارهة في أوروبا خلال الصيف

تقرير الصحيفة أكد بأن “خالد بن مساعد” نجح في لفت أنظار الجميع عندما خرج من واحد من أشهر فنادي مدينة “نيس” الفرنسية و قاد سيارته “الذهبية” والتي جعلت الناس يحاولون تصوير السيارة عن طريق الصور والفيديوهات وسط إعجاب كبير من جانب جميع المتواجدين في المكان.

الصحيفة البريطانية قالت في تقرير بأن شهر يوليو وأغسطس على الأخص أصبح موسمًا لقدوم الأمراء والشباب الخليجي من بلادهم إلى لندن بالسيارات الفارهة الخاصة بهم والتي عادةً ما تكون مطلية بالذهب أو الفضة وذلك في إطار تنافسهم على جذب الإنتباه وأحادث الصحافة العالمية.

وذكر التقرير بأن السيارة الواحدة تكلف أكثر من 40 ألف جنيه استيرليني “850 ألف جنيه مصري” من أجل نقلهم في الجو عن طريق شركات الطيران لمسافات قد تزيد عن 3 الآف ميل أحيانًا.

فيديو سيارة الأمير خالد بن مساعد في فرنسا يثير الجدل في السوشيال ميديا

وننشر لكم في مصر فايف، مقطع صغير من المقاطع التي تمت إلتقاطها بواسطة الجمهور الفرنسي للأمير السعودي خالد بن مساعد وهو يقود سيارته الذهبية وسط ذهول من المارة..

https://www.youtube.com/watch?v=39zcBhCmtmo

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. أحه انا لابس دبلة فضة فيها حتة دهب مش باينة …..الشيوخ عاملين فيها العمايل و يقولوا حرام

  2. (78) فَخَرَجَ عَلى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَياةَ الدُّنْيا يا لَيْتَ لَنا مِثْلَ ما أُوتِيَ قارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (79) وَقالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صالِحًا وَلا يُلَقَّاها إِلاَّ الصَّابِرُونَ (80) فَخَسَفْنا بِهِ وَبِدارِهِ الْأَرْضَ فَما كانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَما كانَ مِنَ المُنْتَصِرِينَ (81) وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكانَهُ بِالْأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلا أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنا لَخَسَفَ بِنا وَيْكَأَنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكافِرُونَ (82)}.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.