التخطي إلى المحتوى
رسميًا.. التعليم تؤكد: مدارس مصر بدون “مكبرات صوت” بعد الآن
منع استخدام مكبرات الصوت في المدارس

أكد وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي، بأن الوزارة قد أتخذت عدة إجراءات من أجل إحكام السيطرة على المدارس من أجل ضمان سير العملية التعليمية في مصر خلال العام الدراسي المقبل 2017-2018، وذلك في إطار حرص وزارة التربية والتعليم في تخريج أجيال طلابية مميزة من المدارس الحكومية خلال السنوات المقبلة وهذا عن طريق تغير المناهج وتغير العقلية والأساليب التي يتم التعامل بها مع الطلاب في المدارس.

الوزارة تعلن عن 20 بند من أجل ضبط العملية التعليمية في مصر

أكدت وزارة التربية والتعليم عن قيامها بوضع أكثر من 20 بند جديد ضمن اللائحة التعليمية من أجل ضمان سير العملية التعليمية في المدارس المصرية خلال العام المقبل، خاصة في ظل وجود أكثر من شكوى على كثير من الممارسات التي تتم داخل المدارس الحكومية والخاصة والدولية في مصر خلال السنوات الماضية.

ولعل أهم وأبرز تلك البنود، تجدونه خلال السطور التالية:

  1. يتم السماح لأولياء الأمور بزيارة المدرسة في أوقات معينة فقط من اليوم، وذلك لضمان عدم وجود أي تدخلات إسثنائية من قبل أولياء الأمور في شئون الطلاب داخل المدرسة، وعلى أن يتم تحديد تلك المواعيد في مكان ظاهر داخل المدرسة.
  2. يتم منع أستخدام مكبرات الصوت داخل المدارس بشكل نهائي، على ان يتم تعويض ذلك باستخدام السماعات الداخلية وذلك بعد تكرار الشكاوى من السادة المقيمين بجوار المدارس بشأن أستخدام مكبرات الصوت.
  3. لا يجوز لأي شخص عامل أو موظف داخل المدرسة تحصيل أي أموال من أولياء الأمور أو الطلاب دون أدنى حق وتحت أي مسمى.
  4. تلتزم المدارس الخاصة بتحصيل المصاريف من الطلاب وأولياء الأمور بحسب اللوائح الموجودة في وزارة التربية والتعليم، وأن يتم تحديد تلك المبالغ والمصاريف في وقت يسبق بداية العام بفترة معقولة.
  5. أن يتم التنسيق بين إدارة المدرسة وبين الجهات الأمنية من أجل وضع خطط تأمين المدرسة أثناء سير العملية التعليمية والامتحانات ولضمان توفير مناخ آمن للطلاب أثناء فترة الدراسة.

ويذكر أن وزارة التربية والتعليم تقوم في الوقت الحالي بعقد عدة اجتماعات من أجل تحسين منظومة التعليم المصري وتطوير الكفاءة لدى العاملين والموظفين في وزارة التربية والتعليم على كافة المستويات.

 

 

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.