حمادة جمال عيسى لم يتخيل يوماً ما أن تنتهى حياته قبل أن تبدأ، يبلغ من العمر 18 عاماً فى ريعان شبابه، ويقيم بقرية أبو رجوان تابعة لمركز البدرشين، تورط شقيقة وعمه فى احدي المشاجرات والتي أسفرت عن مقتل عامل والخلاف الأساسي هو المال.

ذبح شاب أمام والده بسبب الثأر

فوجئ حمادة جمال بمجيء عائلة المجني عليه واصطحابه هو ووالده إلى المقابر بقرية أبو رجوان، وقاموا بذبح رأسه وفصلها عن جسده وكان ذلك أمام والده من أجل الثأر لمقتل العامل، وانتشرت على الفور قوات الأمن وتم القبض على ثلاث متهمين قبل حدوث أي اشتباكات بين العائلتين.

تمكن كل من الرائد مصطفي مخلوف والرائد أحمد عبد الصمد والرائد أحمد صبحي من القبض على بعض المتهمين بتهمة قتل حماده جمال، وتم ضبط مطواه بحوزته وهي أداه الجريمة التي فعلها منذ قليل، وتم القبض على كل من عم المجني عليه وشقيقة لاتهامهما بالمشاجرة الأولي على مبلغ من المال.

وقامت المباحث بتعيين أجهزة أمنية مخصصة للقرية من أجل عدم نزوع خلافات ومشاجرات بين العائلتين الأيام المقبلة،وأكد شهود العيان أن المجني عليه حماده لم يكن له أي دخل فى مقتل شقيق المتهم،وأمرت النيابة العامة تشريح جثتي المجني عليهم، كما تم حبس المتهمين وتم تحرير محضر بالواقعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.