التخطي إلى المحتوى
بعد اتهامه بـ “التحرش” وتحويله للنيابة .. ما هو موقف “حزب 30 يونيو” من رئيسه ياسين لاشين ؟
الدكتور ياسين لاشين أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة

ربما هي المرة الأولى التي يشهد فيها تاريخ الجامعات المصرية، قرارًا بإحالة “أستاذ جامعي” إلى النيابة العامة من أجل التحقيق معه في واقعة “تحرش” بالطالبات في كلية الإعلام جامعة القاهرة، وجاء ذلك على لسان الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة والذي أكد فيها بأن أول قرار صدر اليوم من مكتبه كرئيس للجامعة هو إحالة الدكتور “ياسين لاشين” إلى النيابة العامة من أجل أن تتولى الأخيرة مباشرة التحقيقات معه.

رئيس حزب 30 يونيو، أصبح يواجه خطر السجن في حالة ثبوت التهم عليه، ولكن ما هو موقف الحزب من ذلك الأمر، حتي هذه اللحظة لم تخرج أي تأكيدات حول الإجراءات التي سوف يتخذها الحزب من “ياسين لاشين” بعد تلك السلسلة الطويلة من الإتهامات التي وجهت عليه خلال الليلة الماضية.

الخشت يكشف عن إجراءات جديدة لتقديم أداء الأستاذ والمدرس الجامعي بعد فضيحة “ياسين لاشين”

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، والذي تولى منصبه منذ أيام قليلة، بأنه يعلم بأن كافة الجامعات بها أساتذة جامعيين لا يستحقون تلك المكانة العلمية التي وصلوا إليها وهذا سبب أعتماد التعليم في مصر على التلقين والحفظ.

وطلب “الخشت” من الجميع الصبر على إدارة الجامعة الجديدة حتي تستطيع أن تقوم بدورها على أكمل وجه في إعادة تقييم بعض الأساتذة الجامعيين خلال الفترة المقبلة وكذلك وضع أسس وضوابط جديدة حول العلاقة بين الطالب وبين الأستاذ الجامعي.

وقال رئيس جامعة القاهرة في حوار له مع الإعلامية “إيمان الحصري” في برنامج “مساء dmc” والذي أذيع منذ قليل، بأن الجامعة قد أتخذت قرارًا بتوسيع مهام وحدة “مكافحة التحرش الجنسي داخل الجامع” وذلك بعد الأحداث الأخيرة التي كان بطلها دكتور كلية الإعلام “ياسين لاشين”.

ياسين لاشين وتاريخ طويل من الإتهامات .. وكيف يتصرف الحزب مع تصرفات رئيسه؟

وبالحديث عن قضية الدكتور “ياسين لاشين” والذي تم تحويله اليوم إلى النيابة العامة من أجل التحقيق معه بشأن الإتهامات التي وجهت له من بعض الطلاب في كلية الإعلام بقيامه بالتحرش الجنسي واللفظي بالطالبات في الجامعة.

ليس هذا فقط بل وصلت الأمور إلى تقديم شكاوى تفيد بأن الأستاذ الجامعي في كلية الإعلام قد تحصل على رشاوى مالية من أجل استخدام سلطاته في الجامعة لمصلحة طلاب على حساب طلاب آخرين.

وكانت أخر السلوكيات الغير منضبطة من الأستاذ الجامعي “ياسين لاشين” هو ظهور تسجيل صوتي يجمع بينه وبين طالبة يطلب منها أن تتنازل وتقر بأنه لم يتحرش بها لفظيًا أو جنسيًا تحت تهديداته منه بأستخدام سلطاته كدكتور جامعي ضدها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.