التخطي إلى المحتوى
بعد خلعها للحجاب.. السوشيال ميديا تفتح النار على “غادة جميل” والمذيعة ترد
غادة جميل تدافع عن نفسها بعد هجوم السوشيال ميديا عليها

عرف الجمهور، المذيعة “غادة جميل” من خلال برنامجها الذي تقدمه على شاشة ” سي بي سي سفرة” والذي يهتم بتقديم وصفات المطبخ والطهي، ولكن لأول مرة أصبحت المذيعة الشابة “غادة جميل” تحتل السوشيال ميديا وأصبحت محور الحديث في محركات البحث الشهيرة بعدما سجل اسم “غادة جميل” أكثر من 5000 عملية بحث خلال الساعات الأولى من صباح يوم السبت.

ولكن ما السبب وراء هذه الضجة وكيف أصبحت “غادة جميل” هي محور الحديث في السوشيال ميديا؟ الإجابة تجدونها خلال السطور التالية:

المذيعة غادة جميل تخلع “الحجاب” وتتعرض لموجة من الأنتقادات

تعرضت المذيعة والإعلامية “غادة جميل” إلى موجة من الأنتقادات وذلك على خلفية ظهورها على شاشة قناة CBC Sofra وهي بدون غطاء الرأس “الحجاب” بعدما أعتاد الجمهور على رؤيتها وهي “محجبة”.

البعض أنتقد تصرف “غادة جميل” ووصفه بأنه أمر غريب على المذيعة التي عرفها الجمهور بالحجاب الكامل والمظهر المتلزم، وفي حين رأى البعض الأخر بأن الأمر شخصي للغاية ولا يحق للجمهور التدخل فيه، وأن البعض أصبح يتدخل بشكل كبير في حياة النجوم والمشاهير دون أدنى حق.

غادة جميل: خلعي للحجاب أمر شخصي

وهكذا جاء الرد الرسمي الأول من على لسان المذيعة “غادة جميل” والتي ذكرت في تصريحات إعلامية صباح اليوم لجريدة المصري اليوم بأن “خلعها للحجاب” هو أمر شخصي بحت ولا يمكن أن يتم الحديث عنه بشكل موسع في الإعلام أو مواقع السوشيال ميديا.

ودافعت المذيعة “غادة جميل عن موقفها قائلة “البعض يريد دومًا الحديث في الأمور الشخصية، وهو أمر غير محبب بالنسبة لي، أنا ليس داعية إسلامية أو مقدمة برامج دينية من أجل أن يتم أنتقادي بعد خلعي للحجاب”.

وأشار غادة جميل، إلى كون خلعها للحجاب لا يتعلق بمحاولاتها لإنقاص الوزن، وأنها عملية أنقاص وزنها تتم منذ فترة طويلة مؤكدة بأن تحاول العودة إلى وزنها الطبيعي والمثالي والذي كانت عليه قبل دخولها للعمل في مجال الإعلام.

قد يهمك أيضًا

التعليقات