التخطي إلى المحتوى

لفظ الطفل أدهم أنفاسه الأخيرة من داخل مستشفى المحلة العام بالعناية المركزة، نتيجة تأثره بالإصابة التي تعرض لها بنزيف بالمخ مع كسر بالحوض، بالإضافة إلى وجود كدمات فى جسمه متفرقة نتيجة تعذيب زوج والدته.

وفاة الطفل أدهم ضحية التعذيب

استقبلت مستشفي المحلة العام شخصان يحملان طفل صغير وذكروا بانه تعرض لحادث أليم، وقاموا بإحضار تذكره دخول، وقاموا باستدعاء الطبيب وعلى الفور قام الطبيب بالكشف عليه وفحصه، تبين آثار تعذيب بأماكن حساسة بالإضافة إلى تجمعات دموية وبعض الكدمات بالعين، فقام الطبيب على الفور بالتحفظ على المتهمين والطفل، حتى اعترفا بجريمتهما.

اعتراف قاتل الطفل أدهم

اعترف زوج والده الطفل أدهم بأنه هو من قام بالتعدي عليه وإصابته بكل ما حدث له والسبب أنه لا يريده بالبيت ويتضرر من وجوده، وقام الطبيب بالاتصال بالشرطة وتم استدعاء القوة، وقاموا بالتحفظ على زوج الأم وقاموا بتحرير محضر وذهبوا به إلى قسم الشرطة.

وقام الطبيب بفحص الطفل وعمل اللازم معه إلا أن الإصابات كانت خطيرة للغاية وتوفى الطفل إلى رحمه الله تعالي اليوم، وقاموا بالتحفظ على الجثة بالمشرحة لحين صدور قرار من النيابة العامة.

قد يهمك أيضا

التعليقات