التخطي إلى المحتوى
البريد المصري يستبدل دفاتر التوفير الورقية بإلكترونية في القاهرة والجيزة
البريد المصري

قررت هيئة البريد المصري وفي إطار عملية التطوير التى تطمح لها، من أجل تسهيل التعاملات المالية للمواطنين دون عناء التزاحم في مكاتب البريد المصري، قررت وبداية من شهر أغسطس الحالى، إلغاء إصدار دفاتر البريد الورقية التقليدية المعروفة، وتحويلها إلى بطاقات إلكترونية، وسوف تبدأ عملية التطبيق كبداية في محافظة القاهرة والجيزة تمهيدا لتعميم في جميع أنحاء الجمهورية.

البريد المصري يلغي إصدار دفاتر التوفير الورقية

لقد صرح السيد عصام الصغير، وهو رئيس مجلس هيئة البريد المصري، أن قرار وقف إصدار دفاتر التوفير، و استبدلها ببطاقة إلكترونية، يأتي ضمن خطة هيئة البريد لميكنة جميع الخدمات المقدمة للمواطنين، في البريد وتحويل جميع الخدمات الورقية إلى إلكترونية، بالتدريج  في محاولة لتحسين مستوي الخدمة المقدمة للمواطنين.

لقد بلغ عدد المواطنين عملاء دفتر التوفير في جمهورية مصر العربية، نحو 24 مليون مواطن بمقدار ودائع مالية 196 مليار جنيه، ولقد تمكنت هيئة البريد المصري من تحويل بيانات العملاء من يدوية،  إلى النظام الإلكتروني المميكن، من أجل توفير الوقت على المواطنين والمجهود للحصول على الأموال دون عناء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.