التخطي إلى المحتوى
البنك المركزي يزف بشرى تسعد المصريين
محافظ البنك المركزي

في تصريح يسعد جميع المصريين لوكيل محافظ البنك المركزي «رامى أبو النجا»، أن البنوك المصرية حققت أعلى معدل تدفقات دولارية في تاريخها خلال شهر يوليو 2017، بقيمة 7.8 مليار دولار، وهذا ما يعكس الثقة المتزايدة في برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه مصر والإصلاحات التي قام بتنفيذها البنك المركزي المصري.

 

وأضاف «أبو النجا» أن هذه الزيادة كانت أيضا نتيجة لزيادة تحويلات المصريين من الخارج، بالإضافة إلى حصيلة الصادرات المصرية، ودخول الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد والتي تقدر بنحو 1.25 مليار ، طبقا للاتفاق المبرم مع الصندوق،  بالإضافة إلى 500 مليون دولار من البنك الأفريقي للتنمية، واستثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية المصرية، نتيجة زيادة الثقة بالاقتصاد المصري.

 

وكان البنك المركزي المصري، قد أصدر بيان بوصول صافي الاحتياطيات الدولية في نهاية شهر يوليو الماضي 2017 بلغ 36.036 مليار دولار بزيادة قدرها نحو 4.7 مليار دولار مقارنة مع ما وصله في نهاية شهر يونيو 2017، ليتجاوز للمرة الأولى احتياطيات مصر قبل 2011 والتي بلغت حينها نحو 36.005 مليار دولار في ديسمبر من ذلك العام.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.