التخطي إلى المحتوى

سادت حالة من الحزن بمدينة منية النصر بمحافظة الدقهلية، عقب تحول حفل زفاف إلى سرادق عزاء، بعد مصرع طفل نتيجة إصابته بطلق ناري في الرأس على يد عم العروسة.

وكان مساعد وزير الداخلية لأمن محافظة الدقهلية اللواء “أيمن الملاح”، قد تلقى إخطارا من مدير إدارة المباحث الجنائية بالمحافظة اللواء “مجدي القمري”، يفيد بورود بلاغ إلى مركز شرطة منية النصر، بوصول جثة الطفل “إبراهيم محمد إبراهيم الشهاوي” 9 سنوات على أثر إصابته بطلق ناري في الرأس، إلى المستشفى العام.

وعلى الفور تم تشكيل فريق من رجال المباحث برئاسة الرائد “إسلام صقر”، وتبين من خلال الفحص والتحريات، أن الطفل توفى نتيجة إصابته بطلق ناري في الرأس، من سلاح خرطوش خاص بالمواطن “السيد ع م ر”، أثناء قيامه بإطلاق أعيرة نارية احتفالا بزواج نجلة أخيه.

وحرر محضر بالواقعة وتم عرضه على النيابة، التي قررت انتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثمان الطفل، لبيان سبب الوفاة واستخراج تصريح الدفن.

ومن جانبه فقد أمر اللواء “أيمن الملاح”، بتكثيف التواجد الأمني واستمرار الخدمات الأمنية في منطقة وقوع الحادث، لمنع وقوع اشتباكات بين عائلة المجني عليه وعائلة المتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.