بلطجية عزبة الهجانة يقومون بقتل بائع على عربة الكبدة.. وابنته: مات أمامي والشارع بيتفرج ويصور
بلطجية عزبة الهجانة يقومون بقتل بائع على عربة الكبدة.. وابنته: مات أمامي والشارع بيتفرج ويصور

ابنة بائع عربة الكبدة تروي قصة مقتل والدها صاحب عربة الكبدة بعزبة الهجانة، والدي قتلوه أمام عيني ولا أحد تحرك بل الجميع أصبح يشاهد الواقعة ويصورونه، حيث قام 5 بلطجية بطعنة برقبته وقاموا بإطلاق النار عليه ووضعوا عليه البنزين من أجل حرقه.

بلطجية عزبة الهجانة يقومون بقتل بائع على عربة الكبدة

أيمن فؤاد يملك من العمر 40 سنة صاحب عربة كدبة، قبل الحادثة بيوم واحد حدثت بينه مشادة كلامية بينه وبين شخصين قاموا بإجبار فتاة على ركوب توك توك من أجل التحرش بها ولكنه أنقذها من بين أيديهم،وأضافت ندي أيمن وقت الحادث سمعت ضجيج وصراخ وخرجت مسرعة وجدت والدي مطعون فى رقبته وملئ بالدماء فقمت بالذهاب إلى نقطة الشرطة وبعد رجوعي علمت بوفاته.

وأكدت ندي أيمن بأن الخمس أشخاص من بينهم اثنين قاموا بالتشاجر مع والدي أمس، وأضاف محمد لليوم السابع وهو أحد الشهود العيان على هذه الواقعة، بأن سائق توكتوك اصطدم بشاب فقام عم أيمن بالذهاب لفض المشادة فأتي خمس أشخاص يحملون أٍلحة نارية وطعنوه وأطلقوا النار عليه قاموا بالهروب.

وأضاف الشاهد بأن المجني عليه كان محبوباً بيننا وكان يطعم المساكين مجاناً، وأكد ابنه الصغير بأنه نطق الشهادة ومات بعدها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.