التخطي إلى المحتوى
حالة من الذعر بين أهالي الشرقية بعد وفاة عروسين في اليوم الأول من زواجها

شهدت قرية (العجمي)، وهي إحدى القرى التابعة لمركز مشتول السوق، بمحافظة الشرقية، حالة من الذعر، والحزن الشديد، إثر سماعهم خبر وفاة عروسين، في الصباحية (اليوم الأول من زواجهما)، وكشفت التحقيقات عن السبب وراء الوفاة.

تلقى مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن الشرقية، اللواء هشام خطاب، بلاغاً من إحدى المستشفيات الخاصة بالمحافظة، يفيد بوصول عروسين جثتين هامدتين، هما (أحمد م ع)، ويبلغ من العمر 22 سنة، و(رحيل ع)، وتبلغ من العمر 19 سنة، ويقيمان بالعجمي التابعة لإحدى المراكز بمحافظة الشرقية.

كشفت التحقيقات الآتي، عندما ذهب أقارب العروسين في الصباحية، وقاموا بطرق الباب، اقلقهم عدم استجابتهم لهم، الأمر الذي دفعهم، لكسر باب الشقة، وعثروا عليهم في حالة إعياء شديدة، وعلى الفور قاموا بنقلهم إلى مستشفى السوق المركزي، وإزداد الوضع سوءا عندما اكتشفوا عدم وجود أطباء بالمستشفى، ثم ذهبوا بهما إلى مستشفى دار الشفاء، التي أخبرهم الأطباء بها بوفاة العروسين.

هذا وقد أظهر تقرير مفتش الصحة أن الوفاة كان سببها، الاختناق بالغاز، وتم التحفظ على الجثث، وتحرير محضر بالواقعة، بعد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال تلك الواقعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.