التخطي إلى المحتوى
عرق مذيعة التلفزيون المصري يحرج ماسبيرو
عرق مذيعة التلفزيون المصري يحرج ماسبيرو

تداول بعض المتابعين للتلفزيون المصري صورة لمذيعة القناة الأولى، على موقع ” فيسبوك” منتقديها لأنها أثناء تقدم النشرة الاقتصادية في أخبار الساعة الثانية ظهرًا ظهرت آثار العرق تحت إبطها بصورة واضحة.

النشطاء على ” فيسبوك ” انتقدوا ذلك المظهر، قائلين أن هذا يكشف مدى اهمال إدارة القناة الأولى لإصلاح التكييفات التي تمنع ظهور هذا العرق. وطالبوا ضرورة فتح تحقيق في ذلك الأمر على الفور لأنه لا يليق بمستوى ماسبيرو والتلفزيون المصري.

وقالت مصادر لموقع ( مصر فايف ) من داخل ماسبيرو أن جهاز التكييف المركزي كان عطلان في ذلك الوقت ولم يستطع الفنيون اصلاحه بصورة سريعة ما دفع المذيعة المحجبة أن تدخل وتقوم بعملها.

واتجه رأي يقول إن المذيعة ليس لها ذنب أو أنها لم تخطيء بما حدث لأنه من الطبيعي أن يتعرق الانسان مع ارتفاع درجات الحرارة، بينما رد عليها رأي آخر يقول إن المذيع عليه أن يراجع نفسه قبل أن يخرج لتقديم نشرة الأخبار على الهواء مباشرة.

جديرٌ بالذكر أن استوديوهات الهواء تكون مجهزة بتكييفات مركزية في مبنى ماسبيرو الوقع على كورنيش النيل والذي تبلغ ميزانيته 2 مليار و 200 مليون جنيه في موازنة عام 2017.

ووصل حجم خسائر ماسبيرو وعجز النشاط إلى 6 مليار جنيه وفق مشروع موازنة الهيئة الوطنية للاعلام العام المالي 2017/2018 وبلغت جملة التكاليف والمصروفات فى موازنة العام المالى الجديد 7 مليار و737 مليون و574 ألف جنيه، بزيادة قدرها مليار و318 مليون و224 ألف جنيه عن العام المالى الجارى، مقابل مليار و874 مليون جنيه فقط جملة الإيرادات بزيادة قدرها 104 مليون عن العام المالى الجارى.

فضيحة بجلاجل حدثت أمس فى النشرة الإقتصادية التى تقدم داخل نشرة الأخبار فى تمام الساعة الثانية ظهرا , حيث ظهرت هذه المذيع…

Publié par ‎محمد طرابية‎ sur samedi 22 juillet 2017

#ماسبيرو_عرقانة……أنا غلطت واتفرجت علي نشرة الاخبار في التلفزيون المصري..لقيت المذيعة طالعة ببطاتها بالمنظر دا…

Publié par Simon Samir Ghattas sur vendredi 21 juillet 2017

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.