التخطي إلى المحتوى
شاهد| «مأذون مفروس» يذهب لموقع التواصل الاجتماعي ليوثق عجائب الزواج والطلاق في هشتاج يومي
مأذون شرعي

قام مأذون شرعي يعمل بتلك المهنة منذ عامين تقريباً بدأ يكتب على موقع التواصل الاجتماعي عن بعض المشاكل والعقبات التي تواجهه في إتمام عملية الزواج بين الزوجين، أو الطلاق وذلك بعدما شاهد من عجائب تكاد تنهي الزواج بسبب أشياء تافهه.

حيث بدأ حديثه كاتباً : ” الحياة بلا زواج كمن يمشي وحيدًا في الفلاة، فلا هو في النهاية حاز خيرًا ولا هو ذاق طعم الحياة»، لكن في أحيان كثيرة لا يكون الزواج بهذا الجمال بسبب العادات المادية والتقاليد التي جعلت منه مطلبًا بعيد المنال، فتشب الخلافات في كل خطواته حتى لحظة عقد القران وما بعدها، ويفقده التسرع وسوء الاختيار السكينة التي وضعها فيه الله” .

حيث بدأ يسرد المأذون بعض الأمور العجيبة التي شاهدها، حيث أكد أنه أثناء عقد طلاق وعقب انتهاء العقد فوجيء المأذون بالزغاريد تمل المكان وكأنه عقد قران ليسرد القصة كاملة ويؤكد أن الطلاق كان به مشاكل فمجرد الانتهاء من مراسم الطلاق أطلقت الزوجة وصدقاتها الزغاريد فرحاً، قائلاً : ” غريب أن تجد بكاءً في طقوس الزفاف، وفرحًا في طقوس الطلاق ولكن هذا يحدث في مصر كثيرًا” .

حيث وجه المأذون الكثير من النصائح للشباب والفتيات المقبليين على الزواج وكذلك الأهل، مؤكداً أن سوف يتحدث معهم كثيراً على هذا الموقع.

شاهد الفيديو..

قد يهمك أيضًا

التعليقات