التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية المصري سامح شكري يفتح النار على قطر من جديد

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري أن دولة قطر والنظام القطري، لا يريد عقد مصالحة مع الدول العربية الغاضبة من التصرفات القطرية، فيما يخص دعم وتمويل المنظمات الإرهابية في الوطن العربي خلال السنوات الماضية، موضحًا بأن نظام تميم بن حمد لا يعترف بالمواثيق الدولية ويواصل العبث بها.

وقال “سامح شكري” خلال تصريحاته بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الكويتي في القاهرة ” الدول العربية حاولت أكثر من مرة تقديم حلول من اجل حل الأزمة الحالية بين قطر وبين تلك الدول، ولكن على ما يبدو بأن الإصرار القطري على رفض قائمة ووثيقة المطالب العربية سوف يعطل تلك المحاولات”، وأشترط “سامح شكري” موافقة بلاده على المصالحة مع قطر بموافقة “الدوحة” على وثيقة المطالب التي أعدتها الدول العربية بما فيها مصر والسعودية والإمارات والبحرين واليمن.

وكذلك علق سامح شكري خلال اجتماع مع “جون بول لابورد” والذي يشغل منصب مساعد سكرتير الأمم المتحدة، والمدير التنفيذي للجنة مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة، على قيام دولة قطر بإيواء عدد كبير من قيادات الجماعات الإرهابية وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين على حد قول سامح شكري، والذي رفض بشكل قاطع أي محادثات مع دولة قطر إلا بعد موافقة الأخيرة على كافة المطالب المقدمة من قبل الدول العربية.

قد يهمك أيضًا

التعليقات