التخطي إلى المحتوى
فتاة تهرب من أهلها للزواج بشاب وعندما تخلى عنها لجأت إلى هذه الحيلة للعودة إلى منزلها ومساعد وزير الداخلية يوجه بإعادتها إلى بيتها

الزواج والاستقرار وبناء بيت وإنجاب أولاد هو حلم كل فتاة، ولكن الاستعجال في هذا الأمر أو سوء الاختيار، دائما ما يأتي بنتائج غير سارة وأحيانا يأتي بكوارث، فأحيانا تقع الفتاة في شباك الحب من أحد الشباب، وإذا لم يوافق أهلها على الزواج منه فإنها تقرر الهرب مع هذا الشاب، معتقدة أنه سيكون بالنسبة لها أفضل من أهلها، ولكن تكون الصدمة حين يتخلى الطرف الآخر عنها، أيا كان التوقيت، سواء كان في أول الطريق أو بعد الزواج مباشرة أو بعد إنجابها منه أطفال.

فتاة تهرب من بيتها للزواج من شاب فيتخلى عنها

لجأت فتاة من محافظة الفيوم إلى الادعاء باختطافها، بعد أن وضعت نفسها في ورطة، عقب اتخاذها قرارا بالهرب مع حبيبها للزواج منه دون علم أهلها، ولكنها فوجئت بهروبه منها فاضطرت إلى اللجوء إلى هذه الحيلة.

وكان قسم شرطة محطة سكك حديد الفيوم، قد تلقى بلاغا من فتاة قالت فيه بأنها هربت من أسرتها للزواج من شاب، وأنها عندما وصلت إلى محطة القطار حسب الموعد لم تجده، ولم يرد على هاتفها، مضيفة أنها خوفا من أسرتها اتصلت بهم وادعت تعرضها للاختطاف.

ومن جانبه فقد وجه مساعد وزير الداخلية، ومدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، اللواء “قاسم حسين”، بإعادة الفتاة إلى أهلها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الواقعة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات