التخطي إلى المحتوى
المعلمون يرفضون تحويل المرتبات إلى “نظام النقاط”

بعد مطالبة المعلمين ممثلة في نقابتهم بزيادة رواتبهم خلال الاجتماع التي انعقد بمقر النقابة العامة بالجزيرة، وتأييد الطلب من مجموعة كبيرة من نواب البرلمان، حتى أن بعض النواب اقترحوا أن تبدأ الرواتب من 3500 جنيه وحتى 8500 جنيها، ولم يتم الموافقة على هذا القرار بعد .

 

وكان وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، قد اقترح أن يتم ربط الراتب بالعمل بنظام اطلق علية “نظام النقاط” ، ولكن  هذا النظام قوبل بالرفض من قبل المعلمين  شكلا وموضوعا، وجاء رفض المعلمين ليس للزيادة ذاتها والتي تأخرت عقود طويلة ولكن لنظام احتساب الزيادة بالنقاط والتي تجعل رقاب المعلمين تحت سيف إدارة المدرسة، والتي ستصبح هي المسئولة بالتاكيد عن احتساب النقاط عن طريق جدول التوزيع الحصص وسيصبح المعلم مثل عامل اليومية علية تجميع النقاط .

 

وتنوعت تعليقات المعلمين على مواقع التواصل الاجتماعي بين السخرية والرفض، وطالب البعض باقالة الوزير، وعلق أحد المعلمين : “إن كان هذا النظام المقترح بهذة الروعة فلماذا لا يعمم علي القضاة وضباط الشرطة وغيرها من الفئات العاملين بالدولة حتى تعم الفائدة علي الجميع؟ “، ووصف البعض حال المعلمين إذا طبق هذا النظام بلاعبي السلة الذين يحرصون على جمع النقاط .

قد يهمك أيضا

التعليقات