التخطي إلى المحتوى
طالب الإعدادي يعترف خلال التحقيقات بسبب قتله لرضوى طفلة «الأربع سنوات»

شهدت قرية أمياي التابعة لمحافظة القليوبية، جريمة قتل بشعة، منذ أيام قليلة، حيث اصطحبت الأم ” حنان ”، والتي تبلغ من العمر 45 عاماً، نجلتها ” رضوى ” التي لم تكمل عامها الخامس بعد، لأداء فريضة العشاء والتراويح.

إنتهت الأم من صلاتها، وظلت تبحث عن ابنتها، فلم تجدها، وفي صباح اليوم التالي لواقعة اختفاء (رضوى)، عُثر عليها ملقاة على وجهها في إحدى الأراضي الزراعية، المنزرعة بنبات الذرة، بكامل ملابسها الخارجية والداخلية.

تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على مرتكب الجريمة، وتبين أنه يدعى ” نصر الدين ن ع ”، طالب بالصف الثالث الإعدادي، ويبلغ من العمر 15 عاماً، واعترف الجاني، خلال التحقيقات التي أشرف عليها، المحامي العام لنيابات شمال بنها، المستشار أحمد عبدالله، بسبب قتله للطفله.

قال «نصر» جلست لاتناول سجائر الحشيش بمفردي وسط الزراعات، وبعدها خرجت لالعب مع الأطفال بجوار المسجد، ثم عدت مرة أخرى لتناول الحشيش، إلا أنني لاحظت الطفلة تسير خلفي، فطلبت منها العودة، حتى لا تراني أثناء تناول سجائر الحشيش، ولكنها رفضت.

أضاف طالب الإعدادي، وجهت لها ضربة فسقطت على الأرض، فصرخت وخشيت أن يراني أحد من أهلها، فوضعت يدي على فمها، ويد أخرى حول رقبتها، وهربت من المكان بعد أن خنقتها.

قد يهمك أيضا

التعليقات