التخطي إلى المحتوى
وزير خارجية الإمارات : عزل دولة قد يمتد إلى عدة سنوات
تميم بن حمد

قال أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات العربية المتحدة في لقاء صحفي له في العاصمة الفرنسية باريس أن عزلة دولة قطر قد تمتد إلى سنوات

وأضاف وزير الخارجية أنه يراهن على الوقت لافتا إلى أنه لا يريد للأزمة أن تتصاعد ولكن الأفضل هو العزل، موضحا أنه تم الانتهاء من إعداد قائمة تضم عدة شكاوى ضد دولة قطر وسيتم عرضها في غضون أيام .

وكان يوسف العتيبة السفير الإماراتي بالولايات المتحدة الأمريكية، قد أكد أن دولة قطر تقوم بتوظيف أرباح استثماراتها بالولايات المتحدة في دعم تنظيم الإخوان وحماس وبعض الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة وفقا لما نشرته روسيا اليوم .

بينما اجتمع سفراء مصر والبحرين الإمارات  والقائم بأعمال السفارة السعودية  بوزير الخارجية للشؤون السياسية السفير  Kyu Lee Jedng  في مقر وزارة الخارجية الكورية بكوريا الجنوبية، وتم شرح المستجدات على الساحة العربية والدوافع التي دعت الدول العربية إلى اتخاذ مثل هذا الموقف من دولة قطر، وهو ردا على ما تقوم به من دعم مالي سخي للجماعات الإرهابية، بالإضافة إلى التحريض الإعلامي للعديد من الميلشييات الراديكالية المعارضة ودفعها للتدخل في شؤون الدول الداخلية، فضلا عن الإضرار بالأمن الوطني وحث الشعوب على الخروج على الحكومات الشرعية .

وقد أخذ الجانب الكوري بمبررات الدول المقاطعة لقطر، وتفهم الأسباب التي دعتهم لطلب الاجتماع، بينما أكد على أهمية الالتزام بالحلول السلمية من خلال الحوار لحل المشاكل لتعود المنطقة للأمن والسلام .

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. رغم المشاكل ورغم المعانات ورغم الخلافات بين دول التحالف العربي المساندة لليمن والشرعية ، و رغم كل شئ فالشعب العربي العظيم في شمال اليمن الحبيب والجنوب العربي الحبيب يواصل ومستمر بنجاح باهر جدا تنفيد عمليات فرم وطحن وسحق مليشيات عائلة الحوثي التابعة لايران المعادية للعرب و وفرم وطحن وسحق مليشيات عائلة المخلوع المخادع .
    بالرغم من الخلافات والتناقضات بين الدول العربية وخاصة دول التحالف العربي المؤيد والمساند للشعب اليمني العربي وحكومته وقواته الشرعية بقيادة فخامة الرئيس المشير عبد ربه منصور هادي ، وبالرغم من معانات الشعب الا ان الشعب وقواته الشرعية مستمرون في سحق وتصفية مليشيات الحوثي ومليشيات المخلوع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.