التخطي إلى المحتوى
تفاصيل انتحار طبيب “العجوزة”

بسبب مروره بضائقة مالية ، أقدم طبيب تخدير على الانتحار داخل شقته بمنطقة العجوزة التي كان يقيمان بها بمشاركة أثنين آخرين ، وذلك عقب تناوله جرعة زائدة من الأقراص المخدرة ، وقبل أن يقدم على الانتحار ترك رسالة مختصرة ينقم فيها على العالم بأثره مشتكيا من ظلم العالم له بحسب ما جاء في رسالته بقوله “كفاية كده، وداعا أيها العالم القاسي” .

 

وكانت تفاصيل تلك الواقعة بدأت عندما تلقى اللواء إبراهيم الديب ، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة ، إخطارا من شرطة النجدة بالعثور على جثة شاب داخل شقة بمساكن مدينة الأعلام .

 

انتقل العقيد إيهاب شلبي ، مفتش مباحث وسط الجيزة ، والمقدم فوزي عامر ، رئيس مباحث العجوزة ، إلى مكان الواقعة ، وتم العثور على جثة طبيب تحاليل 25لا يتجاوز عمره 25 عاما ، مرتيدا ملابسه كاملة، ولا تظهر عليه اي اصابات أو آثارا لأي عنف أو مقاومة .

 

و بعد تحريات المباحث عن طريق الرائد عمر نصير ، رئيس مباحث نقطة المهندسين ، وفريقه المعاون تبين لهم أن المتوفى كان يقيم بشقة مستأجرة برفقة اثنين آخرين ، وأنه كان يعاني من أزمة نفسية خلال الفترة الماضية بسبب مروره بضائقة مالية .

قد يهمك أيضا

التعليقات