مصر فايف

كل ما تود معرفته عن مياده أشرف صحفية جريدة الدستور التى توفيت فى اشتباكات عين شمس

استشهدت اليوم الجمعة 28 مارس 2014 , شابة فى ريعان الشباب , كل جريمتها أنها كانت تؤدى عملها فى تغطية مظاهرات عين شمس اليوم , التى نظمها ودعى لها جماعة الإخوان , حيث تلقت الشهيدة رحمها الله رساستين بالوجه والرأس , اثر اشتباكات بين الإخوان وقوات الأمن بمزلقان عين شمس.

 

الشهيدة ميادة أشرف , كانت تبلغ من العمر 23 عاما , حيث كانت تعمل بجريدة الدستور , فهى من مواليد 18 إبريل 1992 ,وهى خريجة كلية الإعام جامعة القاهرة .

ميادة اشرف , لم تنتمى يوما لأى جماعة سياسة , كجماعة الإخوان كما اتهمتها بعض وسائل الإعلام وهو ما أثبته ذلك بعض من أصدقائها بنشر صورة لها مع رجال الجيش.

 

وعما قالته , عن اليوم الذى استشهدت فيه , يوم تغطيتها لمظاهرات عين شمس , على الرغم من أننى حزينة اننى خرجت يوم الجمعة من المنزل , إلا أنى سعيدة لأنى سأعود مبكرا.

 

 

ومما يذكر أن كل من تعامل مع ميادة أشرف شهد لها بالشجاعة وحبها لعملها كصحفية ذات ضحكة بشوشة , يحبها كل من ينظر إليها , كما أنها كانت دائما ما تسعى وراء الحقيقة لتتأكد من صحة الخبر قبل أن تقوم بنشره , لايهما فى ذلك لومة لائم , ولا سخط ساخط , فهى كانت نموذجا مشرفا للفتاة التى لا تخشى إلا الحق.

 

 

ومن ضمن المواقع الشجاعة والتى تدل على وفائها لزملائها , ان ميادة شمس قد  قامت بحمل لافته كتب عليها الكاميرا لا تزال فى أيدينا يا حسينى ومكملين , مشيرة إلى الشهيد الصحفى حسينى أبو ضيف , وهى تقوم بإحياء ذكرى وفاته  , وكأن قلبها يحدثها بأنها القادمة.

 

 

الشهيدة الراحلة , شهيدة الصحافة الحرة , الجريئة المحبة لعملها والمتفانية فيه , رحلت عن عالمنا , حيث الراحة والأمان , نسأل اللهم العلى العظيم أن يتغمد روحها بالرحمة ,و يلهم أهلها الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.