التخطي إلى المحتوى
مكاري يونان يهاجم سالم عبد الجليل: الإسلام انتشر بالسيف.. وجدك مسيحي
مكاري يونان يهاجم سالم عبد الجليل: الإسلام انتشر بالسيف.. وجدك مسيحي

من الواضح أن التطرف بات لغة مشتركة بين علماء الدين الإسلامي والمسيحي، فبعد التصريحات الأخيرة للشيخ سالم عبد الجليل، التي كفر فيها الأقباط، موضحا أن عقيدتهم فاسدة، جاء دور القس مكاري يونان، رئيس الكنيسة المرقسية الكبرى في القاهرة، والذي قال إن الإسلام انتشر بالسيف والرمح وإن الأقباط هم أساس مصر وأصلها، موجها حديثه لـ«عبد الجليل»: «جدك وأبو جدك مسيحي».

جاء ذلك خلال اجتماع القس مكاري الأسبوعي في الكنيسة، حيث ذكر: «الشيخ ده لا يستاهل الرد عليه، لكن من الناحية القانونية أفكر البلد أن مرة مجموعة أطفال في الصعيد عملوا تمثيلية صغيرة، فاتهموهم بازدراء الأديان، وده إنسان على الملأ بيكفر الأقباط»

وأضاف القس يونان موجها حديثه للشيخ سالم: «رغم إن الإسلام ضغط علينا وعددنا قل، إلا أننا أصل البلد، كل واحد لازم يعرف أن مصر مسيحية وأن جدك وأبو جدك مسيحي»، متابعا: «أعرف يا حبيبي أن أنت بالسيف والرمح بقيت كدا، واللي ساب المسيح مننا كان بسبب السيف والرمح، بلا مقارنة بين عقيدة وعقيدة أقول إن عقيدتنا اللي بتقول عليها فاسدة هي عقيدة الطهارة ونقاوة القلب».

وأشار إلى أن: «المسيحية عقيدة المحبة التي لا تعرفها عقيدة على وجه الأرض، عقيدة التسامح والغفران وليس من مصدر ضعف بل من مصدر قوة، لأن القوي هو اللي بيسامح ويغفر، والضعيف هو اللي بيمسك عصاية وسيف ورمح، والذي لا يعرف الله هو اللي بيقتل، والقاتل هو الشيطان، المسيحية لا تعرف القتل ولا تعرف الدماء، المسيحية تعرف أن من يبغض أخاه فهو قاتل نفس، المسيحية الحقيقية هي المحبة، وملناش عدو في الدنيا، لا وجه للمقارنة بين المسيحية وأي عقيدة تانية».

وتابع رئيس الكنيسة المرقسية: «عقيدة المسيحية هي الخلاص، ولا خلاص إلا بيسوع المسيح، والإيمان به هو سر الخلاص، وهي عقيدة الطريق للملكوت ولا طريق آخر»، مؤكدا انتظار الكنيسة للإجراءات القانونية ضد سالم عبد الجليل.

وقال: «أنا سمعت مذيع بيقول أنا بقدم الفيديو كبلاغ للنائب العام، هل اتقدم ولا متقدمش ولا مستنين لما يحصل مصايب في البلد، يا مرحب بالمصايب ومرحب بالقتل والموت، والموت ده هيوصلنا عند حبيبنا»، داعيا الله: «يا رب يا سر فرحنا وزي ما أنت حاضر بالحق والحقيقة، أنا بأقول لك أعلن عن ذاتك ومجدك، وأعمل حاجة تليق بيك، أعمل حاجة في مصر، أعمل حاجة في مصر، أعمل حاجة في مصر، آمين”.

وأوضح: «في طنطا كلهم شمامسة وقديسين بيصلوا وفي وسط الذبيحة المقدسة الرب خطفهم، إحنا معندناش موت لكن الدور والباقي على اللي معندوش شفيع ولا سند هتودي وشك من ربنا فين؟ هتقوله أنا قتلت الاقباط هترد تقول أيه؟ كفرة؟، ربنا هيقولك أنا نوبتك عني عشان تقول ده كافر وده مش كافر؟، أنا خلقت الإنسان حر مريد، فتيجي أنت بالسيف والرمح عايز تغير عقيدة الإنسان، مين أقامك بالنسابة عن ربنا؟ المهم الله يرحمنا».

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.