التخطي إلى المحتوى
ابنة الـ 19عاما  حفيدة أحد زعماء مصر تقضي بحادث سير مؤسف
وفاة حفيدة الزعيم محمد فريد بحادث سيارة

 

تعرضت الفتاة ذات الـ 19 ربيعا وتدعى نور أحمد، الطالبة في الجامعة الامريكية بالقاهرة، لحادث سير مؤسف أودى بحياتها، حين سقطت سيارة احد المتهورين وهو بقود سيارته بسرعة زائدة فوق سيارتها هي وزميلها، وما زالت الاجهزة الامنية تجري البحث عن السائق الذي تسبب بالحادث.

وقع الحادث في شارع التسعين بالتجمع الخامس شرق القاهرة يوم الاحد الموافق 14 مايو، حيث كانت الشابة تقود سيارتها وبرفتها زميلها، وقد خففت السرعة لعبور مطب اصطناعي، في هذه الأثناء كان شاب يقود سيارته برعونة وبسرعة زائدة لم يستطع تفادي المطب فطارت سيارته بالهواء لتسقط فوق سيارة الضحية ، وفر الشاب المتهم هاربا، وفارقت الشابة الحياة في اليوم التالي في المشفى الذي أُسعفت إليه، وقد أكد شهود عيان بأن السيارة المتسببة بالحادثة كانت تتسابق مع سيارة أخرى بنفس الشارع.

الفتاة المتوفاة ” نور احمد ” تبين بالتحقيقات أنها حفيدة الزعيم المصري الراحل محمد فريد، فمن هو هذا الزعيم الراحل

نبذة تاريخية عن محمد فريد:

الزعيم الراحل محمد فريد
الزعيم الراحل محمد فريد

وُلد الزعيم محمد فريد في الـ 20 من يناير سنة 1868 في القاهرة، تولى رئاسة الحزب الوطني خلفا للزعيم مصطفى كامل، وله تاريخ حافل في النضال في سبيل القضية المصرية، ومن أجل نيل مصر استقلالها التام عن المستعمر البريطاني.

أنشأ الزعيم الراحل مدارس ليلية في الأحياء الشعبية لتعليم الأميين من كبار السن والفقراء، تولى التدريس فيها رجال الحزب الوطني القديم، وتوفي محمد فريد في سنة 1919.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.