التخطي إلى المحتوى
أحذروا صفحة “شاومينج” تخترق صفحات البنات وتفضحهم.. وأهالي الضحايا يستغيثون.. وريهام سعيد لصاحبها: لو راجل قول أنت مين
ريهام سعيد تهاجم، صفحة شاومينج، فضح بنات رشيد، فضح عائلات رشيد،شاومينج تخترق الصفحات

كشفت الإعلامية ريهام سعيد خلال برنامجها ” صبايا الخير ” الذي يذاع علي قناة النهار، عن قيام بعض الأشخاص بإنشاء صفحة تسمي “شاومينج” منذ 3 أشهر والتي تهدف لفضح البنات والعائلات.

وأكدت أن هذه الصفحة نجحت في اختراق عدد من الصفحات الشخصية لبعض بنات لمدينة ” رشيد ” التابعة لمحافظة البحيرة وقاموا بفضحهم هما وعائلتهم والتسبب في حالة من الجدل الكبير بين الأهالي، حتي جعلت الشك يتواجد داخل البيوت بين الأخ وأخيه.

وقامت ريهام سعيد بعرض تقريرا مصورا مع أهالي بعض الضحايا من مدينة رشيد والذين شهر بهم بين الأهالي والجيران، حيث تحدث أحد الضحايا أن هذه الصفحة وشهروا بي أنا وبنات أخي الذي توليت تربيتهم بعد موته، وذلك بعدما تحديته وقمت بسبه عبر ” فيس بوك”، ولا أعلم مالذي يستفيدون به من التشهير بالناس والأعراض، وأكد انهم تسببوا في إدخال الشك البيوت بين الأخوة، وزعزع امن القرية اللي ناسها غلابه جدا ولو عسكري قال لحد أمشي بيمشي.

هذا وقد تحدث أحد شباب القرية أن الكثير من أهالي القرية تعرضوا للإيذاء من هذه الصفحة، فقد وضعوا صورة أمي وكتبوا عليها ” الصليب ” بعدما قاموا بسرقة صفحة أختي، وعندما ذهبنا إلي مديرية الأمن ، وأكدوا لنا أنهم لن يقدروا يتابعوا الصفحة إلا بعد استعادتنا لها وفتحها مرة أخري، متعجبا ومتسائلا ” لو نعرف نعمل كده هنبلغ ليه”.

هذا وقد استضافت ريهام سعيد باسم المولي مسئول السوشيال ميديا بالقناة، والذي أكد أن أي شخص يمنكنه أن يسرق صفحتك الشخصية بمجرد إرساله رسالة عبر ” فيس بوك” ومن علي أي تليفون معادا تليفون أيفون، وحذر بشدة من الدخول علي أي شبكات واي فاي غير معروفة.

كما أعربت عن ريهام سعيد عن كراهيتها للتكنولوجيا ومن أجل ذلك فليس لها أي صفحة شخصية عبر فيس بوك رغم أنها أن فعلتها ستحصل علي ربح كبير، وأكدت أنها لا تنشر علي الأنترنت أي صورة لها ولا تنشر ألا صورة لأبنها أو بنتها فقط.

ونصحت ريهام أهالي القرية بعدم الدخول علي هذه الصفحة وان يجمعوا عددا 2000 شخص ويتقدموا للفيس بوك بشكوة لغلق الصفحة، كما هاجمت ريهام سعيد صاحب الصفحة قائلا له ” لو أنتا راجل أفتح الصفح وقول أنتا مين”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.