مصر فايف

بعد مقترح النائبة “صفاء الهاشم ” .. على الوافدين في الكويت “حزم حقائبهم”

بعد نشر تقرير من البنك المركزي الكويتي يفيد بأن إجمالي التحويلات النقدية من الكويت للخارج ، بلغ نحو 14.8 مليار دولار بنهاية 2016 ، أدى ذلك إلى ظهور مقترحات من نواب البرلمان بفرض رسوم على تحويلات العاملين الأجانب في الكويت ، مرة ثانية بعد أن هدأت العاصفة التي تزعمتها النائبة ” صفاء الهاشم ” ، منذ بضعة أشهر ، وكان اقتراح الهاشم الذي تقدمت به للبرلمان بفرض رسوم بنسبة 5% من قيمة جميع التحويلات المالية إلى الخارج .

 

ولم يكن هذا الاقتراح هو الوحيد للنائبة إنما تبعتها بمجموعة من الاقتراحات تستهدف الوافدين أيضاً، أبرزها منع صرف الأدوية والعلاجات لهم في المستشفيات الحكومية وإجبارهم على شرائها من الصيدليات الخاصة ، وفرض رسوم لاستخدام الطرق السريعة، ومنعهم من استخراج رخص للقيادة (أول مرة) وقصر التراخيص على الخدم والسائقين الخاصين .

 

ولم تكن الغانم هي الصوت الوحيد المنادي بفرض تلك الرسوم ، فقد تقدم النائب فيصل الكندري في مايو 2016، باقتراح قانون ينص على أن تفرض ضريبة تصاعدية على تحويلات الوافدين، لتكون بواقع 2% لما دون الـ100 دينار (330 دولاراً)، و4% للمبالغ من 100 حتى 499 ديناراً (1600 دولار)، و5% للمبالغ الأعلى من 500 دينار (1645 دولاراً) .

 

ومن جهة أخرى اعترض اقتصاديون وبرلمانيون على تلك الضريبة بسبب قلقهم أن تؤدي إلى ظهور سوق سوداء لتحويل الأموال وتراجع في القطاعات الاستهلاكية والعقارية ، ومما زاد قلقهم أن هذه المقترحات تأتي بعد عدة قرارات تتعلق بخفض بدلات شرائح من العاملين الأجانب، وزيادة رسوم الإقامة والكهرباء والماء والعلاج ، وان هذه الإجراءات قد تأتي بنتائج عكسية وهجرة عمالة فنية وتخصصية تساهم في عجلة التنمية بالكويت على الرغم أن هؤلاء الوافدين يتحصلون على اقل دخل بالكويت ولا داعي للتضييق عليهم .

 

كما انتقد الكثير من المثقفين والنشطاء الكويتيين هجوم النائبة المستمر على العمالة الوافدة، فقد وجه الكاتب طارق الدرباس، كلمات قاسية، مشيرًا إلى إن أسطوانة الوافدين قد شرخت، ولا سيما بالمبالغة في التصريحات التي قد تستفز الكويتيين قبل الوافدين، ولن تفيدها في الانتخابات القادمة، بل ستأتي بنتيجة عكسية تمامًا، طالبًا منها أن تتقي الله في الوافدين وأن تحترم عقول الناخبين .

وأقرأ أيضًا :

صفاء الهاشم | لا رخص قيادة للوافدين في الكويت قبل سنة

صفاء الهاشم | المقيمون أكلوا الأخضر واليابس بالكويت

صفاء الهاشم | المصريون يأكلون الأرانب بالكويت ، اين الحكومة ؟